أبو الغيط: الوقت غير ملائم لبناء نظام إقليمي برؤية عربية

أبو الغيط: الوقت غير ملائم لبناء نظام إقليمي برؤية عربية

قال الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، إن 'الوضع الحالي في المنطقة ليس مؤاتيا لبناء نظام إقليمي جديد من وجهة نظر عربية، في ضوء حالة الانقسام التي يعاني منها العالم العربي حاليًا'.

جاء ذلك وفق بيان للجامعة العربية، اليوم الأحد، يتضمن كلمة أبو الغيط خلال مؤتمر ميونخ للأمن الذي يختتم أعماله اليوم.

وأضاف أبو الغيط، أن 'أي نظام إقليمي جديد يمكن أن يقوم في منطقة الشرق الأوسط يجب أن يتأسس، على سيادة الدولة الوطنية مع التزامها بمعايير العدالة وسيادة القانون وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول'.

وأشار إلى أن عدم تمكين الفلسطينيين من تحقيق تطلعاتهم القومية في دولة مُستقلة كان سببًا أساسيًا وراء حالة الغضب والتوتر التي شهدتها المنطقة طوال العقود الماضية.

وأضاف: 'الجميع صار يعرف ما هو مطلوب من أجل حل القضية الفلسطينية، إلا أن المجتمع الدولي ينقصه الإرادة لإنفاذ الحل وتحقيقه بإقامة دولة فلسطينية مُستقلة على حدود حزيران/ يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية'.

وتوقفت المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية، نهاية نيسان/ أبريل 2014، دون تحقيق أية نتائج تذكر، بعد 9 شهور من المباحثات برعاية أميركية وأوروبية، بسبب رفض إسرائيل وقف الاستيطان، وقبول حدود 1967 كأساس للمفاوضات، والإفراج عن معتقلين فلسطينيين قدماء في سجونها.

وانطلق مؤتمر ميونخ للأمن منذ 3 أيام، بحضور رؤساء دول وحكومات ووفود رفيعة المستوى من مختلف دول العالم، ويختتم أعماله اليوم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018