جنوب السودان يعلن عن بدء المجاعة بشكل رسمي

جنوب السودان يعلن عن بدء المجاعة بشكل رسمي

أعلنت حكومة جنوب السودان اليوم الإثنين، عن حالة المجاعة، في عدة مناطق في البلاد، حيث وصفت الحكومة ووكالات الإغاثة بالكارثي.

وقال رئيس مكتب الإحصاء الوطني في جنوب السودان، إيسايا شول آرواي، إنّ هذه المعاناة ناجمة عن "أسباب بشرية"، في إشارة للحرب التي يشهدها البلد منذ ثلاث سنوات.

وأعلنت ثلاث منظمات تابعة للأمم المتحدة، منظمة صندوق الطفولة، "يونيسيف"، ومنظمة الزراعة والأغذية، "فاو"، وبرنامج الأغذية العالمي، الإثنين، في تقرير صادر، أنّ مئة ألف شخص في ولاية الوحدة يعانون المجاعة، وهي المستوى الأعلى في مؤشر "آي بي إس".

وأوضح التقرير أن "إعلان حالة المجاعة يعنى أن هناك مواطنين ماتوا بسبب الجوع فى تلك المناطق".

وحذر أيضاً من أن 40% من السكان فى جنوب السودان "مهددين بخطر المجاعة"، ويحتاجون لمساعدات غذائية عاجلة.

وأضاف "إذا تم توفير المساعدات الغذائية العاجلة فإن الوضع الغذائي سيتحسن خلال الأشهر القليلة المقبلة".

ويتوقع التقرير أن يصل عدد الأشخاص المهددين بالمجاعة فى البلاد إلى 5 مليون شخص، من أصل أكثر من 8 ملايين نسمة حسب آخر إحصاء في 2010.

وقال سيرغى تيسوت، ممثل منظمة "الفاو" بجنوب السودان، إن "المجاعة فى جنوب السودان وصلت مراحل خطيرة بعد أن استهلكت معظم الأسر مخزونها الغذائي قبيل بداية الموسم الزراعى الجديد، بعد أن فقدوا مواشيهم وأدوات الزراعة بسبب الحرب".

ويشار إلى أن هناك مليون مواطن آخر على حافة المجاعة في عدة أجزاء من جنوب السودان، بسبب توقف أعمال الزراعة منذ اندلاع الصراع العسكري بين الرئيس سيلفا كير ونائبه السابق رياك مشار في كانون أول/ديسمبر 2013.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018