الجبير ينقل الرواية السعودية لقطع العلاقات مع قطر إلى باريس

الجبير ينقل الرواية السعودية لقطع العلاقات مع قطر إلى باريس
(أ ف ب)

باشرت كل من الرياض وأبو ظبي عملية تدويل حملة التحريض على قطر من خلال نقلها إلى أوروبا، حيث يقوم وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، اليوم الثلاثاء، بزيارة إلى باريس، ويوم غد يتوجه ممثل عن ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد إلى باريس للهدف نفسه.

وتأتي زيارة الجبير إلى باريس بهدف نقل الرواية السعودية لتبرير إقدام مجموعة من دول مجلس التعاون الخليجي على قطاع العلاقات مع قطر.

ومن المقرر أن يتوجه ممثل عن ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد، غدا الأربعاء إلى باريس، لهدف مشابه.

في المقابل، أعلن المتحدث باسم الحكومة الفرنسية أن بلاده تجري حوار مع بلدان مجلس التعاون الخليجي، كما أن وزير الخارجية الفرنسية، جان إيف لودريان، الذي يستقبل الجبير اليوم، سيجري اتصالات هاتفية مع وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني.

وأضاف المتحدث الفرنسي أن لودريان سيجتمع، الأربعاء، مع ممثل ولي عهد أبو ظبي، قبل ان يتوجه إلى مصر، الخميس، للاجتماع بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ووزير خارجيته سامح شكري.

وفي تعليقه على الأزمة الخليجية، قال المتحدة باسم الحكومة الفرنسية إن بلاده تأمل في حل الأزمة الراهنة عن طريق الحوار.

وأكد المتحدث أن فرنسا تتعاون مع دول المنطقة لحل أزماتها، وتقف إلى جانبها في مكافحة الجماعات الإرهابية وتمويلها.