إردوغان وماكرون وتميم: التوتر الحالي يُحل بالحوار لا بالعقوبات

إردوغان وماكرون وتميم: التوتر الحالي يُحل بالحوار لا بالعقوبات

بحث كل من الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، والرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وأمير قطر، تميم بن حمد آل ثاني، في اتصال مشترك، اليوم الجمعة، الأزمة الخليجية.

ونقلت 'الأناضول' عن مصادر في الرئاسة التركية قولها إن 'القادة تبادلوا المعلومات حول الاتصالات واللقاءات التي أجروها من أجل حل الأزمة، وأكدوا على ضرورة تخفيف حدة التوتر في المنطقة فورا'.

ولفت القادة، يتابع المصدر، إلى أن 'التوتر الحالي يمكن حله عبر الحوار والمفاوضات وليس عبر العقوبات'، وأكدوا ضرورة الجهود التي تبذل في هذا الاتجاه.

كما أكد القادة الثلاثة 'وقوفهم ضد كافة أشكال الإرهاب، وشددوا على ضرورة تعريف المنظمات الإرهابية بشكل واضح لا يدع مجالا للإجراءات المزاجية'.

ومنذ 5 يونيو/حزيران الجاري، قطعت 7 دول عربية علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وهي: السعودية والإمارات والبحرين ومصر واليمن وموريتانيا وجزر القمر، واتهمتها بـ'دعم الإرهاب'، فيما نفت الدوحة تلك الاتهامات.

وشدّدت الدوحة أنها تواجه حملة 'افتراءات' و'أكاذيب' تهدف إلى فرض 'الوصاية' على قرارها الوطني.

 

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019