طهران تنفي أنهم من "الحرس الثوري" والرياض تؤكد

طهران تنفي أنهم من "الحرس الثوري" والرياض تؤكد
زورق لحرس الحدود السعودي، أرشيف

نفت طهران صحة ما أعلنته الرياض عن اعتقالها لثلاثة جنود إيرانيين.

وكانت وزارة الإعلام السعودية قد أفادت بأن البحرية السعودية اعتقلت ثلاثة من أفراد الحرس الثوري الإيراني على متن زورق تمّ ضبطه غير بعيد عن حقل مرجان النفطي قبالة ساحل المملكة.

وحسب نائب وزير الداخلية الإيراني، ماجد أغباباي، في تصريحات اليوم الثلاثاء، 'كانا قاربي صيد ضّلا طريقهما وعلى متنهما صيادون وليس جنودا'.

واعتبر المسؤول الإيراني أنه 'حتى إذا كان قاربا الصيد قد دخلا المياه السعودية، فإن خفر السواحل ليس لديهم الحق في إطلاق النار عليهما'، مشيرا إلى أن إيران 'تتابع الحادث من خلال قنوات دبلوماسية متنوعة، نظرا لأن طهران لم يعد لديها أي علاقات دبلوماسية مع الرياض' منذ عام 2016.

يذكر أن الرياض قالت، أمس الاثنين، إنها القت القبض على 'ثلاثة من عناصر الحرس الثوري الإيراني كانوا على متن زورق مليء بالمتفجرات'.

وجاء في بيان لوزارة الإعلام السعودية، أن 'السلطات تتولى استجواب أعضاء الحرس الثوري الإيراني الثلاثة الذين تم القبض عليهم'.

وتقول الرياض، حسب البيان إنها ألقت القبض على ثلاثة عناصر من الحرس الثوري الإيراني على متن زورق مليء بالمتفجرات'، وأن القصد من ذلك كان 'تنفيذ عملية إرهابية في المياه الإقليمية السعودية بهدف إلحاق أضرار جسيمة بالأرواح والممتلكات'.

وأضاف البيان أن السلطات السعودية 'صادرت أسلحة على واحد من ثلاثة زوارق دخلت مياهها الإقليمية وتوجهت نحو منصات نفطية بدون أن تستجيب لطلقات تحذيرية'.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن مصدر مسؤول، لم تسمه، أن القوات البحرية 'تصدت، مساء الجمعة لثلاثة زوارق تابعة للحرس الثورة الإيراني، دخلت المياه الإقليمية واتجهت مسرعة نحو منصات الحقل البترولي السعودي مرجان'.

وأضاف المصدر نفسه أن 'القوات البحرية أطلقت تجاهها طلقات تحذيرية لم تستجب لها الزوارق المعتدية'، وأنه 'تم القبض على أحد الزوارق واتضح أنه محمل بالأسلحة من أجل هدف تخريبي، فيما فر الزورقان الآخران'.

 

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص