وزير الخارجية القطري يصل الكويت لإبلاغها برد الدوحة

وزير الخارجية القطري يصل الكويت لإبلاغها برد الدوحة

وصل وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، إلى الكويت، اليوم الاثنين، لتسليم رد بلاده على مطالب دول الحصار. وستدرس دول الحصار الرد القطري في اجتماع بالقاهرة بعد غد الأربعاء.

واستقبل أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وزير الخارجية القطري الذي يحمل رسالة خطية من أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وتحمل الرسالة رد دولة قطر على قائمة المطالب الجماعية الموجهة من دول الحصار عن طريق دولة الكويت في أواخر الشهر الماضي، فيما لا تزال جهود الكويت مستمرة لرأب الصدع الخليجي.

 وأعلنت الدول التي تحاصر قطر (مصر والسعودية والإمارات والبحرين) عن تمديد مهلة الرد على مطالبها 48 ساعة استجابة لطلب أمير دولة الكويت، وقال بيان مشترك لدول الحصار إنها ستدرس رد قطر على قائمة المطالب التي وجهت لها عن طريق الكويت وستقوم بالرد عليه.

 ويجتمع وزراء خارجية الدول الأربع في القاهرة يوم الأربعاء القادم، لبحث خطواتهم المقبلة إزاء الأزمة الخليجية. وقالت الخارجية المصرية إن الاجتماع سيُعقد بناء على دعوة من وزير الخارجية سامح شكري.

وكان وزير الخارجية القطري قال يوم السبت إن جميع مطالب دول الحصار قدمت لكي تُرفَض، وشدد على أن بلاده مستعدة للحوار، ولكنها لن تقبل بانتهاك سيادتها.

وأضاف الوزير في مؤتمر صحفي مع نظيره الإيطالي في روما أن المطالب الـ13 لدول الحصار تنتهك القانون الدولي، وأن مقدميها لم يريدوا أصلا تنفيذها لأنهم لم يقدموا أي أدلة تدعم ادعاءاتهم، معتبرا أن الغرض منها انتهاك سيادة قطر وفرض وصاية عليها، والحصول منها على تعويضات، وإنهاء حرية التعبير في المنطقة.

وكانت السعودية والإمارات والبحرين قدمت لقطر يوم 22 حزيران/يونيو الماضي عبر الكويت قائمة تضم 13 مطلبا لإعادة العلاقات معها، بينها إغلاق قناة "الجزيرة"، وأمهلتها عشرة أيام لتنفيذها، بينما أكدت الدوحة أن المطالب "ليست واقعية وغير متوازنة وتفتقد المنطق، فضلا عن كونها غير قابلة للتنفيذ".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018