لبنان: مقتل 20 من "داعش" بعلمية "فجر الجرود"

لبنان: مقتل 20 من "داعش" بعلمية "فجر الجرود"
(أ.ف.ب)

أعلن الجيش اللبناني، السبت، أن حصيلة اليوم الأول من معاركه لطرد تنظيم "داعش" من جرود، محيط بلدات رأس بعلبك والفاكهة والقاع، شرقي لبنان، بلغت 10 جرحى في صفوفه، و20 قتيلا من التنظيم الإرهابي.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي للمتحدث باسم الجيش، العقيد الركن، نزيه جريح، بشأن تفاصيل اليوم الأول من معركة "فجر الجرود"، لدحر داعش من الحدود اللبنانية.

وأضاف نزيه أن الجيش حرر 30 كم مربعا، أي حوالي ثلث المساحة التي كان يسيطر عليها "داعش".

وبدأ الجيش اللبناني، فجر السبت، في منطقة الجرود القريبة من الحدود السورية في معركة لإخراج تنظيم "داعش" من شرق لبنان بعد استهدافه مواقع التنظيم "بالمدفعية الثقيلة والطائرات".

ويسيطر التنظيم على منطقة جبلية واسعة تقدر مساحتها بنحو 300 كيلومتر مربع في شرق لبنان والآخر في سورية، وتبلغ مساحة المنطقة التي يسيطر عليها في لبنان 141 كيلومترا مربعا.

وأكد مدير التوجيه في الجيش اللبناني العميد علي قانصو للصحافيين "يواجه الجيش اللبناني ارهابيي داعش، ويدمرهم لاستعادة الارض والانتشار حتى الحدود اللبنانية السورية". وأضاف "لا نخاف من داعش".

وأكد أن هذه المعركة "من أصعب المعارك التي يخوضها الجيش اللبناني لجهة طبيعة الأرض والعدو".

وقدر العميد قانصو بنحو 600 عدد مقاتلي التنظيم في شرق لبنان.

وقال مصدر عسكري أن الطيران يشارك في المعركة موضحا "أنها المرة الأولى التي يلجأ فيها الجيش إلى سلاح الطيران" نظرا لطبيعة المنطقة إذ يتحصن المسلحون في الجبال والمغاور.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية