منظمة حقوقية تدين التحريض لاستهداف طائرة ركاب قطرية

منظمة حقوقية تدين التحريض لاستهداف طائرة ركاب قطرية
(أ ف ب)

دعت المنظمة العربية لحقوق الإنسان الحقوقية الدولية إلى ملاحقة ومحاسبة من يقوم ببث خطاب يستهدف المدنيين، مشددة على أن 'أرواح المدنيين لا يمكن أن تكون محلا لخطاب إعلامي تحريضي ومشبع بالكراهية'.

جاء ذلك ردا على تقرير أُذيع الأحد (13/8/2017) على قناة 'العربية'، يحمل محتوى تحريضي، حيث أشارت فيه إلى إمكانية تعرض أي طائرة ركاب قطرية للقصف حال اختراقها المجال الجوي لدول الحصار الأربعة، مستندة على ما زعمت أنه نصوص قانونية دولية، دون تحديد مواد تلك النصوص أو الاتفاقيات الواردة فيها.

وقالت المنظمة الحقوقية على صفحتها الإلكترونية، إنها 'وبعد بحث متأن واستشارة محامين دوليين يتأكد أن القناة ارتكبت جريمة تحريض على عمل إرهابي خطير باختلاق نصوص من القانون الدولي لتبرير ما جاء بالتقرير'.

وكان التقرير المُشار إليه قد ادعى بأن 'القانون الدولي يكفل للدول إسقاط أي طائرة تدخل أجوائها وتميز على أنها هدف معاد، خاصة في المناطق العسكرية، حيث يكون الدفاع الجوي غير مقيد'، وقد تم إرفاق ذلك المقطع برسم متحرك حول قيام مقاتلة جوية بقصف طائرة مدنية تابعة للخطوط القطرية، في حين أن القانون الدولي لم يتح في أي من نصوصه أو اتفاقياته الاعتداء على الطيران المدني حتى وإن كان أحد ركابه مطلوبون أمنياً، كأن يكن خاطفاً للطائرة مثلاً.

وأكدت المنظمة أنه على العكس مما جاء في تقرير قناة العربية، فإن النصوص الدولية التي تحدثت عن التعامل مع الطيران المدني حال اختراقه لأجواء غير مصرح له المرور فوقها، كما جاء في اتفاقية شيكاغو للطيران المدني على سبيل المثال، حددت 'التزاماً على الدول الأطراف يقضي بعدم خرق الأجواء الوطنية كما يتعارض مع أهداف وأحكام الاتفاقية وفي حالة حصوله فلا يجوز لتلك الدولة أن تحتج على استخدام القوة من قبل الدولة التي دخلت أجوائها' إلا أن النص كان واضحا في أن ذلك خاصا بالطيران الحربي واستثنى بشكل واضح الطيران المدني قائلا 'مع الأخذ بعدم اسقاط الطائرات المدنية وذلك حفاظاً على الأرواح البشرية'.

وأشارت المنظمة الحقوقية الدولية إلى أن ما نشرته قناة العربية يعتبر 'تجنيا على قواعد القانون الدولي وتحريضًا على ارتكاب جريمة خطيرة'، ودعت 'المؤسسات المعنية في المجتمع الدولي إلى ملاحقة ومحاسبة المسؤولين عن بث هذا الخطاب'.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018