إقليم كردستان العراق يعلن إجراء الاستفتاء بموعده

إقليم كردستان العراق يعلن إجراء الاستفتاء بموعده

أعلن المجلس الأعلى للاستفتاء في إقليم كردستان، مساء الخميس، رسميا عن إجراء استفتاء الانفصال عن العراق في موعده المقرر في الخامس والعشرين من الشهر الحالي.

وأفاد موقع "العربي الجديد" بأن المجلس أكد في بيان، أعقب اجتماعه اليوم، أنه لم يتسلم لغاية الآن البديل المناسب للاستفتاء، مبينا أن عملية الاستفتاء ستجري في موعدها دون تأجيل.

وأشار إلى أنه سيقوم بإعلان المبادئ العامة لـ"دولة كردستان المستقلة" قبل يوم الإثنين المقبل، موضحا أنه سيقوم بنشر تقرير ينظم حقوق المكونات هناك.

كما ونقل المصدر أن رئيس إقليم كردستان، مسعود البارزاني، أكد اليوم الخميس، إجراء استفتاء الانفصال في موعده المحدد، وإن رئاسة الإقليم قالت في بيان إن البارزاني أبلغ الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، خلال اتصال هاتفي، أن "أبواب الحوار لم تغلق"، وأن "إقليم كردستان سيتفاوض مع بغداد بعد الاستفتاء".

اتفاق عراقي إيراني تركي مضاد لاستفتاء كردستان

هذا، وأصدر العراق وإيران وتركيا بيانا مشتركا، ظهر الخميس، ينص على اتخاذ إجراءات ضد إقليم كردستان العراق إذا ما مضى قدما في إجراء الاستفتاء على الاستقلال.

وعبّر وزير الخارجية العراقي، إبراهيم الجعفري، ونظيراه الإيراني، محمد جواد ظريف، والتركي مولود تشاووش أوغلو، في بيانهم المشترك الذي تلى اجتماعا على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، عبّروا عن "قلقهم من أن يعرض الاستفتاء المكاسب التي حققها العراق ضد تنظيم الدولة الإسلامية للخطر ومن احتمال اندلاع نزاعات جديدة في المنطقة".

وجاء في البيان الذي نشرته وزارة الخارجية العراقية على موقعها الإلكتروني أن "الاستفتاء لن يكون مفيدا للأكراد أو لحكومة إقليم كردستان". واتفق المجتمعون على اتخاذ إجراءات مضادة بالتنسيق فيما بينهم".

وفي السياق، أشارت "رويترز" إلى أن البيان "لم يتضمن أي تفاصيل عن الإجراءات المحتملة" لكنه أشار إلى "ضرورة تضافر الجهود الدولية لإقناع حكومة إقليم كردستان بإلغاء الاستفتاء"، مضيفا أن الوزراء وجهوا "دعوتهم إلى المجتمع الدولي لأن يأخذ دوره بشأن ذلك".

وأشار البيان إلى أن الوزراء الثلاثة "أكدوا على عدم دستورية الاستفتاء الذي تنوي حكومة إقليم كردستان العراق إجراءه لأنه ‏سيتسبب بصراعات في المنطقة يكون من الصعب احتواؤها".

وقال البيان إن الوزراء الثلاثة أكدوا "التزامهم القوي بالحفاظ على ‏وحدة العراق السياسية وسلامة أراضيه".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018