البارزاني مصر على الاستفتاء والعبادي يصفه بمحاولة تقسيم العراق

البارزاني مصر على الاستفتاء والعبادي يصفه بمحاولة تقسيم العراق
العبادي وبارزاني (أرشيف أ.ف.ب)

قبل يوم من بدء إجراء استفتاء انفصال إقليم كردستان العراق عن بغداد، أكد رئيس الإقليم، مسعود البارزاني على ضرورة الاستفتاء والمضي قدمًا به، وأنه خطوة على طريق الاستقلال، ورد عليه رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، بأن الاستفتاء محاولة لتقسيم العراق.

وقال العبادي في كلمةٍ وجّهها إلى الشعب العراقي اليوم الأحد، إنه "لا يمكن الاستمرار في فرض الأمر الواقع بالقوة"، متوعدًا بأنه "ستكون لبغداد خطوات لاحقة للحفاظ على وحدة العراق وأمن مواطنيه".

في الوقت عينه شدد العبادي، على رفض الطائفية، وعدم التخلي عن المواطنين الأكراد، وأن العراق سيبقى لكل العراقيين.

وأضاف "إن بعثيين عربًا وأكرادًا ساندوا الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين في بطشه بالكرد، متسائلًا "ماذا جنى العراقيون من مغامرات صدام حسين سوى الخراب والدمار".

وتوجه رئيس الوزراء إلى الشعب الكردي، بالقول "إن معظم مشاكل الإقليم داخلية، وليست مع بغداد".

وتوقف عند ملف النفط، مطالبًا الشعب الكردي بمساءلة قادته عن عوائد الإقليم من النفط، وقال "اسألوا قادتكم عن سبب عدم إدخال عائدات النفط في الميزانية".

كما اعتبر العبادي أن "تجميد عمل برلمان كردستان العراق لعامين، دليل على أن مشاكل الإقليم داخلية، مشيرًا إلى أن "قادة كردستان العراق كانوا يرفضون السماح للأجهزة الرقابية بمراقبة عوائد النفط".

كلام العبادي جاء ردًا على رئيس إقليم كردستان العراق، مسعود البارزاني، الذي تحدث قبل العبادي بأقل من ساعة، وأكد المضي في استفتاء انفصال الإقليم عن العراق، مشددًا على عدم الرضوخ للتهديدات والرغبة في ذات الوقت بحوار مفتوح مع بغداد، ومبينًا أن الاستفتاء هو الخطوة الأولى لشعب كردستان لتقرير مصيره.

وقال البارزاني خلال مؤتمر صحافي من أربيل، إحدى المحافظات الرئيسية الثلاث التي سيجري فيها الاستفتاء غدًا إن "الاستفتاء الخطوة الأولى لشعب كردستان لتقرير مصيره، الاستقلال سيضمن لنا عدم تكرار المشاكل التي عانينا منها".

وحول رفض بغداد للاستفتاء، أكد رئيس الإقليم أن "الاستفتاء ليس لتحديد الحدود ونرغب بحوار مفتوح وعلاقة صادقة مع بغداد، حاولنا مع الجميع لإيجاد حل لهذه المشاكل لكن بغداد لم تقبلنا".

وأضاف أن "الدولة العراقية تحولت إلى دولة دينية مذهبية، وتم انتهاك الدستور من قبل حكومات بغداد ولا يوجد شراكة معها، وقد أقصت بغداد البشمركة من موازنات الدفاع".

ودافع عن الاستفتاء بالقول "ما نقوم به يشكل قمة الديمقراطية وبغداد باشرت بالهجوم علينا"، مبينًا أن "قرار إجراء الاستفتاء غير مفاجئ"، مشددًا في كلمته على عدم الرضوخ للضغوط والتهديدات".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018