المغرب: مطالبات لإطلاق سراح ناشطين في "حراك الريف"

المغرب: مطالبات لإطلاق سراح ناشطين في "حراك الريف"

طالب العشرات اليوم الإثنين، بإطلاق سراح ناشطين"حراك الريف"، في مظاهرة لناشطين وحقوقيين، دعت إليها اللجنة المغربية لحقوق الإنسان.

وشارك الناشطون بالتظاهرة التي دعت له الجمعية المغربية لحقوق الإنسان (أكبر جمعية حقوقية في البلاد)، مرددين شعارات "تطالب بإطلاق سراح الموقوفين وتحقيق مطالب الحراك المتواصل شمالي البلاد منذ نحو 11 شهرًا".

ورفع المشاركون لافتات كتب عليها شعارات تطالب بـ"ضرورة إطلاق سراح المعتقلين على خلفية الحراك"، وصور بعض الموقوفين.

وقال أحمد الهايج، رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان للأناضول، إن "الحقوقيين نظموا هذه الوقفة للفت الانتباه لأوضاع ناشطين الحراك داخل السجون، خصوصًا المضربين عن الطعام، وتحذير السلطات من تداعيات الاستمرار في تجاهل مطالبهم".

ولفت الهائج إلى أن "أوضاع هؤلاء الموقوفين تقلق الحقوقيين في المغرب".

ومنذ أكتوبر/تشرين أول الماضي، تشهد الحسيمة وعدد من مدن وقرى منطقة الريف احتجاجات تطالب، وفق المحتجين، السلطات بـ"تنمية المنطقة وإنهاء تهميشها ومحاربة الفساد".

وبلغ عدد الموقوفين على خلفية "حراك الريف" أكثر من 200، حسب الناشطين.

فيما تقول الحكومة إن حل الأزمة يمرّ عبر مدخلين؛ سياسي وتنموي، وإنها تبذل جهودًا متواصلة لمعالجتها.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018