إصابة دبلوماسي قطري في تفجير مقديشو

إصابة دبلوماسي قطري في تفجير مقديشو
انفجار مقديشو، أمس (أ ف ب)

أصيب القائم بالأعمال القطري لدى الصومال بجروح طفيفة، في التفجير الذي وقع أمس السبت، أمام فندق في مقديشو وقتل فيه 20 شخصا على الأقل، بحسب ما أعلنت وزارة الخارجية القطرية في بيان، اليوم الأحد.

وقالت الوزارة إن مبنى سفارتها في العاصمة الصومالية تعرض "لأضرار جسيمة" جراء التفجير الناتج عن انفجار شاحنة مفخخة، السبت، عند تقاطع "الكيلومتر 5" في منطقة هودان، الحي التجاري الحيوي في العاصمة الصومالية ويضم الكثير من المتاجر والفنادق والمكاتب.

وأضافت الوزارة أن العاملين في السفارة لم يتعرضوا لإصابات باستثناء القائم بالأعمال، الذي تعرض "لإصابة طفيفة"، مشيرة إلى أنها قامت بالتواصل مع السلطات الصومالية "لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتأمين سلامة أعضاء السفارة".

وقامت دول خليجية في السنوات الماضية بإعادة فتح سفاراتها في العاصمة الصومالية، وبينها دولة الإمارات العربية المتحدة، التي سبق أن أصيب موظفون فيها في تفجير سابق في مقديشو.

ولم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن اعتداء السبت، لكن حركة الشباب الإسلامية الصومالية، المرتبطة بتنظيم القاعدة، غالبا ما تشن هجمات واعتداءات انتحارية في مقديشو وضواحيها.

وطردت قوات الاتحاد الأفريقي والقوات الصومالية متمردي حركة الشباب الإسلامية من مقديشو في آب/ أغسطس 2011، ثم بدأوا بعد ذلك بخسارة معاقلهم الواحد تلو الآخر.

لكنهم مع ذلك لا يزالون يسيطرون على مناطق ريفية مترامية يشنون منها عمليات انتحارية وهجمات غالبا ما تستهدف العاصمة وقواعد عسكرية صومالية وأجنبية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018