القوات العراقية تستكمل السيطرة على مراكز كركوك

القوات العراقية تستكمل السيطرة على مراكز كركوك
قوات عراقية متجهة إلى كركوك (أ ف ب)

إثر سيطرة القوات العراقية على مبنى محافظة كركوك، يوم أمس الإثنين، واستعادتها مواقع مهمة، بينها حقول نفطية، رفع نائب قائد العمليات المشتركة، الفريق عبد الأمير يار الله، العلم العراقي فوق المبنى بحضور كبار قادة الجيش ومكافحة الإرهاب والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي، خصوصا هادي العامري وأبو مهدي المهندس.

وأكدت القيادة المشتركة للقوات العراقية "استكمال قوات جهاز مكافحة الإرهاب إعادة الانتشار في قاعدة "كيه 1" بشكل كامل"، و"فرض الأمن على ناحية ليلان وحقول نفط باباكركر وشركة نفط الشمال". كما "سيطرت على مطار كركوك (قاعدة الحرية)".

وأفاد مسؤول في وزارة النفط بوقف ضخ النفط من حقلي هافانا وباي حسن اللذين كانت سيطرت عليهما قوات البشمركة التابعة لـ"الحزب الديمقراطي الكردستاني". وقال إن "الفنيين الأكراد أوقفوا الضخ من حقلي هافانا وباي حسن وفروا من الحقول قبل وصول القوات العراقية إليها".

وأكدت الشرطة للسكان أن الوضع مستقر، ودعت، مساء الإثنين، الذين غادروا إلى العودة، كما فرضت حظر تجول ليلي في مدينة كركوك.

وعلى الصعيد الدبلوماسي، أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أن بلاده لا تنحاز لأي طرف في الأزمة بين الأكراد وحكومة بغداد. وقال في مؤتمر صحافي في حديقة البيت الأبيض: "لقد أقمنا علاقات جيدة جدا مع الأكراد منذ سنوات عديدة كما تعلمون، وكذلك مع الجانب العراقي رغم أنه ما كان يجب أن نذهب إلى هناك".

من ناحيته دعا التحالف الدولي بقيادة واشنطن الطرفين إلى "تجنب التصعيد". وأكد في بيان أن قواته "لا تدعم تحركات حكومة العراق أو إقليم كردستان قرب كركوك، لكنها على علم بتقارير عن تبادل محدود لإطلاق النار خلال الساعات الأولى من فجر 16 تشرين الأول/أكتوبر".

من جهتها، أعلنت وزارة الخارجية التركية استعدادها "للتعاون" مع الحكومة العراقية لطرد مقاتلي "حزب العمال الكردستاني"، المنظمة المصنفة "إرهابية" من قبل أنقرة، من الأراضي العراقية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018