مقتل ثمانية مسلحين برصاص الأمن في كراتشي

مقتل ثمانية مسلحين برصاص الأمن في كراتشي
(أ.ف.ب.)

قتلت قوات الأمن الباكستانية ثمانية مسلحين من عناصر تنظيم حاول قبل شهر اغتيال سياسي معارض في كراتشي في جنوب البلاد، بحسب ما أعلن مسؤولون الأحد.

وشنت "قوات الفدائيين الباكستانية"، وهي قوات شبه عسكرية، مداهمة مشتركة مع عناصر قوة مكافحة الإرهاب في حي "رايس غوث" بعد منتصف الليل بعد تلقي معلومات استخباراتية عن تواجد مسلحين في المكان، بحسب ما صرح قمبر رضا الناطق باسم هذه القوات في ولاية السند.

وتابع "بعد تبادل إطلاق نار كثيف، قتل خمسة إرهابيون في الموقع، فيما قضى ثلاثة آخرون ألقينا القبض عليهم لاحقا متأثرين بجروحهم في المستشفى".

وأوضح أن مسلحين اثنين تم تحديد هويتهما ينتميان إلى تنظيم مسلح جديد يدعى "أنصار الشريعة"، الذي تورط في محاولة اغتيال المعارض السياسي خواجة اظهار الحسن، العضو في الحركة القومية المتحدة في 1 أيلول/سبتمبر الفائت.

ولم يصب الحسن في الاعتداء، لكن طفلا عمره عشر سنوات وحارسا قتلا في إطلاق النار الذي أصاب أربعة أشخاص أيضا.

وأشار رضا إلى أن قائد أنصار الشريعة شهريار الدين من ضمن قتلى المداهمة، واصفا إياه بأنه العقل المدبر لمحاولة الاغتيال.

وتشهد كراتشي أكبر مدن باكستان التي يبلغ عدد سكانها 14 مليون نسمة، وتعتبر مركزا كبيرا للأعمال والصناعة، تشددا سياسيا وطائفيا واثنيا.

وأدت عملية إستراتيجية لقوات الأمن في المدينة في السنوات الأخيرة إلى تراجع في أعمال العنف، إلا أن المدينة لا تزال تشهد هجمات متفرقة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018