ترامب يدعم بن سلمان باعتقال الأمراء والوزراء

ترامب يدعم بن سلمان باعتقال الأمراء والوزراء
(أ.ف.ب.)

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أن لديه "ثقة كبيرة" بحملة مكافحة الفساد التي أطلقتها السلطات السعودية واعتقلت خلالها العشرات من كبار الشخصيات السياسية والاقتصادية في المملكة، مؤكدا أن هؤلاء ابتلعوا ثروات البلد على مدى سنوات.

وقال ترامب في تغريدة على موقع تويتر "لدي ثقة كبيرة بالملك سلمان وبولي العهد السعودي، فهما يدركان بالضبط ما الذي يفعلانه"، مؤكدا أن "بعضا ممن يعاملانهم بقسوة "حلبوا" بلدهم على مدى سنوات!.

وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز أجري، السبت، اتصالا هاتفيا بالرئيس الاميركي ناقشا خلاله "التعاون بين البلدين في مختلف المجالات وسبل تطويرها إضافة إلى استعراض مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية"، بحسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس).

وعبّر الملك سلمان خلال الاتصال عن إدانة الرياض للهجوم الذي شهدته نيويورك الأسبوع الماضي وقتل فيه ثمانية أشخاص في عملية دهس.

وجاء الاتصال بين الرئيس الأميركي والعاهل السعودي بعيد حملة توقيفات غير مسبوقة في السعودية طاولت أمراء ومسؤولين ووزراء حاليين وسابقين على خلفية تهم بالفساد.

وفي تغريدة على تويتر قال ترامب، إنه تمنى على الملك سلمان أن تختار الرياض بورصة وول ستريت لطرح أسهم مجموعة النفط السعودية العملاقة "ارامكو" المقرر في 2018.

وأكدت المجموعة السعودية في أواخر تشرين الأول/أكتوبر أن هذه العملية، التي قدمت على أنها أضخم إدراج في البورصة في العالم، ستتم في النصف الثاني من 2018، ويتوقع أن تنتج عائدات تصل إلى ألفي مليار دولار.

وتشكل هذه الخصخصة الجزئية التي تقضي ببيع 5% من أرامكو، حجر الزاوية في مشروع إصلاحات طموح أطلقه ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، للحد من اعتماد اقتصاد المملكة على النفط.

وكان رئيس ارامكو أمين الناصر أكد أن مكان الإدراج قيد البحث وسيتم الإعلان عنه في الوقت المطلوب.

والسعودية أحد أكبر وأهم حلفاء إدارة ترامب في الشرق الأوسط.