الرئيس اللبناني يشكك بـ"حرية الحريري" في الرياض

الرئيس اللبناني يشكك بـ"حرية الحريري" في الرياض
(أ ف ب)

قال الرئيس اللبناني ميشال عون، في بيان صادر عن الرئاسة، اليوم الأحد، إن "حرية رئيس الحكومة سعد الحريري محدودة في الرياض".

وأكد عون على "الظروف الغامضة والملتبسة التي يعيش فيها رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري في الرياض منذ يوم السبت الماضي“.

واعتبر الرئيس عون أن "هذه الظروف وصلت إلى درجة الحد من حرية الرئيس الحريري وفرض شروط على إقامته وعلى التواصل معه حتى من أفراد عائلته".

وتأتي هذه التصريحات للرئيس اللبناني، بالتزامن مع الترقب الحاصل في لبنان، بعد أن أعلنت فضائية المستقبل، المملوكة للحريري، أن يطلّ رئيس مجلس الوزراء اللبناني "المستقيل"، مساء اليوم الأحد، في مقابلة تلفزيونيّة، تجريها الإعلامية، بولا يعقوبيان. كما أعلنت عبر حسابها على موقع "فيسبوك".

وكانت وسائل إعلام محليّة، قد أفادت بأنّ الحريري سوف يظهر في مقابلة مساء اليوم الأحد، وذلك دون تحديد، ما إذا كانت المقابلة مسجلة أو ستبث على الهواء مباشرة.

فيما أكدت يعقوبيان، في منشورها على فيسبوك، أن الطاقم الذي سيعمل معها على إجراء اللقاء، طاقم سعودي، ما دفع العديد من اللبنانيين للتغريد والتساؤل حول استقلالية رأي وقرار الحريري.

وكان عون، قد أعلن في بيان صادر عن الرئاسة اللبنانية، أن "الغموض" الذي يكتنف وضع رئيس وزرائه سعد الحريري، منذ إعلان الأخير استقالته حتى اليوم، يجعل كل ما صدر وسيصدر عنه "لا يعكس الحقيقة".

وأفاد البيان أن عون أبلغ "مراجع رسمية محلية وخارجية"، بأن هذا الغموض "يجعل كل ما صدر ويمكن أن يصدر عنه (الحريري)، من مواقف أو خطوات أو ما ينسب إليه، لا يعكس الحقيقة، بل هو نتيجة الوضع الغامض الذي يعيشه بالسعودية، وبالتالي لا يمكن الاعتداد به".

وفي وقت سابق أمس، دعا عون، في بيان آخر، السعودية إلى "توضيح الأسباب التي تحول دون عودة الحريري" إلى بيروت، مشيرا إلى أن "لبنان لا يقبل بأن يكون رئيس وزرائه في وضع يتناقض مع الاتفاقات الدولية".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018