توقعات بتوجه الحريري إلى فرنسا تلبية لدعوة ماكرون

توقعات بتوجه الحريري  إلى فرنسا تلبية لدعوة ماكرون
(أ ف ب)

نقلت وكالة "فرانس برس" عن مصدر في قصر الإليزيه، اليوم الأربعاء، إن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري سيتوجه إلى فرنسا "في الأيام المقبلة".

يأتي ذلك في اعقاب الدعوة التي وجهها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الأربعاء، لرئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري وعائلته للقدوم إلى فرنسا، بعد أيام من إعلان الأخير استقالته من للسعودية، وذلك في مكالمة هاتفية تحدث ماكرون خلالها مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

ونقلت وكالة "أسوشييتد برس" عن بيان صادر عن مكتب ماكرون اليوم، أن دعوة الرئيس الفرنسي جاءت بعد تحدثه مع الحريري، وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان. وأكد ماكرون أن هذه الدعوة ليست عرضا لمنفى سياسي، وأن الدعوة موجهة للحريري وأسرته.

وأجاب الصحافيين في بون، عندما سئل عن عرضه المنفى على الحريري، بالقول: "كلا... إطلاقا... آمل أن يكون لبنان مستقرا وأن تكون الخيارات السياسية متسقة مع حكم المؤسسات".

وتابع "نحن بحاجة للبنان قويا مع احترام وحدة أراضيه. نحتاج لزعماء لديهم الحرية في خياراتهم ويمكنهم التحدث بحرية".

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن مصدر في الإليزيه قوله إنه "من المتوقع أن يأتي (الحريري) إلى فرنسا في الأيام القليلة القادمة".

وفي وقت سابق اليوم، اعتبر الرئيس اللبناني ميشال عون، سعد الحريري "محتجزا وموقوفا"، بعد انقضاء نحو 12 يوما على مكوثه في السعودية وتقديم استقالته من الرياض. كما دعا مجلس الأمن الدولي والحكومات الأوروبية للتدخل.

وقالت الحكومة الفرنسية في وقت سابق اليوم، إن الرئيس إيمانويل ماكرون يطالب بتأكيد رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته من لبنان إذا كان القرار باختياره.

وفي 4 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، أعلن الحريري استقالته أثناء زيارة للسعودية، قائلا في خطاب متلفز إنه يعتقد بوجود مخطط لاغتياله.

والأحد الماضي، أعلن الحريري في حوار متلفز أنه سيعود إلى لبنان "خلال أيام لا أسابيع أو أشهر"، من أجل إتمام الإجراءات الدستورية لاستقالته.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018