عون: "الحكومه اللبنانية ليست شريكة في أعمال إرهابية"

عون: "الحكومه اللبنانية ليست شريكة في أعمال إرهابية"
(أ ف ب)

قال الرئيس اللبناني ميشال عون يوم الاثنين إن لبنان "لا يمكن أن يقبل الإيحاء بأن الحكومة اللبنانية شريكة في أعمال إرهابية"، وذلك بعدما حملت جامعة الدول العربية، جماعة حزب الله، مسؤولية دعم الإرهاب في الدول العربية، ونوهت إلى أنه جزء من الحكومة اللبنانية.

وقال عون على "تويتر"، بعد لقائه الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، في بيروت "إن لبنان ليس مسؤولا عن الصراعات العربية أو الإقليمية التي تشهدها دول عربية، وهو لم يعتد على أحد ولا يجوز بالتالي أن يدفع ثمن هذه الصراعات من استقراره الأمني والسياسي".

وأضاف عون أن "لبنان واجه الاعتداءات الإسرائيلية المستمرة منذ العام 1978 وحتى العام 2006، الاستهداف الإسرائيلي لا يزال مستمرا ومن حق اللبنانيين أن يقاوموه ويحبطوا مخططاته بكل الوسائل المتاحة".

بدوره، أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية​، في تصريح له من ​قصر بعبدا​ بعد لقائه عون​، أنه "لا أحد يبغي أو يمكن أن يقبل أو يرغب في إلحاق الضرر بلبنان، بمعنى أن لبنان له تركيبة وخصوصية والجميع يعترف بذلك".​

وأوضح أنه "إذا كان القرار الصادر عن اجتماع وزراء الخارجية العرب أمس يتضمن بعض المواقف فيما يتعلق بفريق لبناني، فهذا ليس بأمر جديد، ولكن حتى الإشارة إلى ​الحكومة​ جاءت في الإشارة إلى المشاركة وليس المقصود بها لبنان كبلد".

ودانت الجامعة العربية، في ختام اجتماع طارئ على مستوى وزراء الخارجية طالبت به السعودية، أمس الأحد، إطلاق صاروخ "إيراني الصنع" على السعودية معتبرة أنه "تهديد للأمن العربي"، كما وصفت "حزب الله" اللبناني بأنه "إرهابي، يدعم الجماعات الإرهابية في الدول العربية".

كذلك، حملت الجامعة "حزب الله" اللبناني "مسؤولية دعم الجماعات الإرهابية في الدول العربية"، واتهمته مع الحرس الثوري الإيراني بـ"تأسيس جماعات إرهابية" في مملكة البحرين.

واستنكر الوزراء العرب "تأسيس جماعات إرهابية في البحرين ممولة ومدربة من الحرس الثوري الإيراني وحزب الله اللبناني الإرهابي"، محملين الحزب "الشريك في الحكومة اللبنانية، مسؤولية دعم الجماعات الإرهابية في الدول العربية بالأسلحة المتطورة والصواريخ البالستية".

وكان أبو الغيط قد أكد في ختام الاجتماع، أن نص القرار الختامي لاجتماع القاهرة يشمل في هوامشه تحديد الفقرات، التي تحفظ عليها الوفد اللبناني، تحديدا فيما يتعلق بدور "حزب الله"، مشيرا إلى أن الحديث يدور عن الفقرات 4 و6 و9.

وأكد أن هذه الوثيقة تعتبر "حزب الله" منظمة إرهابية، إلا أن الوفد اللبناني، حسب أبو الغيط، أقر باقي بنودها.

كما أضاف أبو الغيط أن الجانب العراقي وعد بأن يوافي الأمانة العامة للجامعة غداً الاثنين بكتاب يتضمن رؤيته بشأن تحفظاته المحتملة.