نصرالله: لم نرسل أسلحة لليمن والكويت والبحرين وإنما لغزة

نصرالله: لم نرسل أسلحة لليمن والكويت والبحرين وإنما لغزة
من الأرشيف

نفى الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، مساء اليوم الإثنين، في خطاب تلفزيوني، إرسال أسلحة إلى اليمن والكويت والبحرين، وأقر بإرسال صواريخ كورنيت إلى قطاع غزة. كما أشار إلى استعداده لسحب قواته من العراق التي أرسلت إلى هناك بعد ظهور تنظيم الدول الإسلامية (داعش)، بحسبه.

ونفى أي علاقة لحزبه بالصاروخ البالستي الذي تبنى الحوثيون إطلاقه باتجاه الرياض قبل أن تعترضه القوات السعودية في الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر الحالي.

وقال نصرالله "لا علاقة لأي رجل من حزب الله اللبناني بإطلاق هذا الصاروخ" متابعاً "أنفي بشكل قاطع هذا الاتهام الذي لا يستند إلى حقيقة ولا إلى دليل".

كما نفى إرساله أسلحة إلى كل من اليمن والبحرين والكويت، وتدخله في الشؤون الداخلية لدول عربية عدة. وقال "لم نرسل سلاحاً إلى اليمن ولا سلاحاً إلى البحرين ولا إلى الكويت، ولا إلى العراق"، جازماً "لم نرسل سلاحاً لأي بلد عربي، لا صواريخ باليسيتية ولا أسلحة متطورة ولا حتى مسدس".

وأضاف أن "ثمة مكانين أرسلنا إليهما سلاحاً بكل شفافية، الأول فلسطين المحتلة، حيث لنا شرف إرسال صواريخ كورنيت، وفي سورية السلاح الذي نقاتل به".

وقال نصرالله إن اتهام حزبه بـ"الإرهابي" ليس جديدا، مضيفا "سمعناه بلقاءات سابقة لوزراء خارجية عرب ووزراء داخلية عرب وبالتالي لا شيء يدعو للتوتر، بل هناك ما يدعو للأسف".

كما أعلن استعداده سحب قواته من العراق بعد إلحاق الهزيمة بتنظيم الدولة الاسلامية الذي خسر منطقة راوة آخر معاقله في البلاد.

وقال إن حزبه وبعد ظهور تنظيم الدولة الإسلامية في العراق "وبالتنسيق مع الأخوة في الحكومة العراقية آنذاك.. أرسلنا أعدادا كبيرة من قادتنا وكوادرنا الجهادية".

وأضاف "نعتبر أن المهمة انجزت ولكن بانتظار اعلان النصر النهائي العراقي" موضحاً "على ضوء هذا التقدم، سنقوم بمراجعة للموقف وإذا وجدنا أن الأمر قد انجز ولم يكن هناك حاجة لوجود هؤلاء الأخوة هناك سيعودون للالتحاق في أي ساحة أخرى تتطلب منهم ذلك".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018