السعودية تمنع موظفين قطريين بمجلس التعاون من دخول أراضيها

السعودية تمنع موظفين قطريين بمجلس التعاون من دخول أراضيها
(أ ف ب)

منعت السلطات السعودية، اليوم السبت، ثلاثة مواطنين قطريين في الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي، ومقره الرياض، من دخول الأراضي السعودية، وأعادتهم عبر منفذ سلوى البري الرابط بين البلدين.

واللافت أن هذا التطور جاء بعد ساعات قليلة من نشر وسائل إعلام كويتية عن قرب انفراج الأزمة الخليجية، وتوقّعها عقد القمة الخليجية في موعدها، في شهر كانون الأول/ديسمبر المقبل، بحضور الدول الست، وهو ما لم يؤكّده أي مصدر رسمي.

وأوضح تقرير لصحيفة "العربي الجديد" بنسختها الإلكترونية، أن هذا التطور يأتي كذلك "بعد أقل من خمسة أشهر" على قرار السلطات السعودية الذي استثنت فيه المواطنين القطريين الذين يعملون في الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج من شرط المغادرة الذي فرضته على القطريين المقيمين فيها، وذلك في إطار الحصار الذي فرضته على قطر، إلى جانب الإمارات والبحرين ومصر، في الخامس من حزيران/يونيو الماضي.

 

 

كذلك اتهمت صحيفة "عكاظ" السعودية، اليوم، الدوحة بتدبير ما قالت الصحيفة، نقلاً عن مصادر لم تسمها، إنه "مخطط إرهابي قطري يستهدف زعزعة أمن السعودية والإمارات"، وإن قطر "رصدت 75 مليون ريال لتوفير الدعم اللوجستي لهذا المخطط المزعوم".

ولم ترد الدوحة على هذه الاتهامات رسمياً حتى الآن.

اقرأ/ي أيضًا | قطر تسمح للعمال بمن فيهم الوافدون بممارسة العمل النقابي

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018