العراق: أكثر من 200 مصاب بالألعاب النارية

العراق: أكثر من 200 مصاب بالألعاب النارية

أعلنت مصادر أمنية وطبية بالعراق، اليوم الإثنين، أن أكثر من 200 شخص تعرضوا لحروق أو جروح بدرجات متفاوتة بسبب الألعاب النارية التي أطلقت في العاصمة بغداد خلال ليلة رأس السنة الميلادية.

وقالت دائرة صحة الرصافة في بيان لها إنه "تم تسجيل 120 حالة إصابة بسبب سوء استخدام الألعاب النارية والمفرقعات والرمي العشوائي للرصاص الحي، في ليلة رأس السنة والتي صادفت يوم أمس".

وأضافت الدائرة أن "25 حالة من هؤلاء خطرة، وتم إدخالها صالة العمليات".

من جهته، قال النقيب أحمد خلف، من شرطة بغداد، إن "أكثر من 80 شخصا أصيبوا ليلة أمس بجروح بعضها خطرة بجانب الكرخ من بغداد خلال الاحتفال برأس السنة الميلادية بعد استخدام الألعاب النارية والمفرقعات بطرقية عشوائية".

وأوضح خلف أن "قوات الأمن تمكنت من اعتقال عدد من المواطنين ممن أساءوا استخدام المفرقعات والألعاب النارية والتي تسببت بإصابة عدد من المواطنين في منطقة المنصور، حيث استخدمت تلك المفرقعات بطريقة افقية مما تسببت بإصابات بين صفوف المحتفلين".

ووجهت وزارتي الدفاع والداخلية، القوات الأمنية باعتقال كل من يطلق العيارات النارية خلال الاحتفال برأس السنة الميلادية أو المناسبات الأخرى الخاصة بفوز المنتخب العراقي على خلفية مقتل وإصابة العشرات قبل يومين بعد تأهيل المنتخب العراقي لتصفيات خليجي 23.