السودان: مقتل طالب ومصادرة صحف بالاحتجاج على غلاء الخبز

السودان: مقتل طالب ومصادرة صحف بالاحتجاج على غلاء الخبز
شوداني ينقل الدقيق بعد رفع الدعم عنه (أ.ف.ب)

قتل طالب جامعي خلال التظاهرات الاحتجاجية على رفع أسعار الخبز بالسودان، أمس الأحد، في حين صادرت السلطات ست صحف محلية، وفق ما أفادت السلطات وتقارير إعلامية وشهود عيان.

وجرت تظاهرات في مناطق من ولايتي دارفور والنيل الأزرق اللتين تشهدان نزاعا بين الحكومة ومتمردين. كما شهدت العاصمة الخرطوم قيام المتظاهرين بإحراق إطارات وقطع طرقات فيما تصدت لهم الشرطة بالغازات المسيلة للدموع.

وتضاعفت أسعار الخبز هذا الأسبوع في السودان بعدما قررت الحكومة أن تعهد باستيراد القمح للقطاع الخاص ورفع الدعم عن الدقيق، ما أثار استياء كبيرا بين السكان.

وأطلقت الشرطة الغازات المسيلة للدموع على مئات الطلاب والمواطنين الذين تظاهروا في الجنينة ونيالا بدارفور وفي الدامازين بالنيل الأزرق، بحسب شهود.

وقال والي غرب دارفور وعاصمتها الجنينة، فضل المولى الهجا، في بيان إنه "خلال الأحداث التي وقعت في الجنينة، قتل طالب وأصيب ستة أشخاص آخرون بجروح". وأضاف أن "الوضع الآن هادئ" من غير أن يوضح ظروف مقتل الطالب.

وجرت اشتباكات بين شرطة مكافحة الشغب وطلاب كانوا يرشقونها بالحجارة خارج جامعة الخرطوم، وهتف المتظاهرون في الدامازين "لا لغلاء الخبز" فيما ذكر شهود أن الشرطة فرقت التظاهرة.

وسرعان ما انتشرت صور ومقاطع فيديو للتظاهرات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت أحزاب المعارضة دعت إلى تجمعات الأحد في جميع أنحاء البلاد. وقال أحد السكان في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس إن "سعر الخبز يرتفع في نيالا لأن العديد من المخابز أغلقت بسبب نفاد الطحين".

وقال مسؤول حكومي في نيالا أن الوضع في المنطقة بات تحت السيطرة. وقال طالبا عدم كشف اسمه إن "الشرطة فرقت المتظاهرين وقواتنا الأمنية جاهزة للتعامل مع أي بلبلة".

مصادرة ست صحف

اأكد رؤساء تحرير ست صحف سودانية أن جهاز الأمن والمخابرات صادر نسخها بسبب انتقادها زيادة اسعار الخبز.

وقام جهاز الأمن، الأحد، بمصادرة جميع نسخ صحف "التيار" و"المستقلة" و"القرار" و"الميدان" و"الصيحة" و"أخبار الوطن"، وفق المصادر ذاتها.

و"الميدان" و"أخبار الوطن" من صحف الأحزاب المعارضة بينما الأربعة الأخرى مستقلة وتوجه انتقادات إلى الحكومة من حين لآخر.

وقالت رئيسة تحرير أخبار الوطن، هنادي الصديق، إنه "لم يقدموا أسبابا لمصادرة نسخ صحيفتنا لكني أعتقد أنه بسبب تغطيتنا الشفافة لزيادة الأسعار".

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية