حزب الله: "مقال الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي هراء واستفزاز"

حزب الله: "مقال الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي هراء واستفزاز"
صورة توضيحية

قال النائب عن حزب الله في البرلمان اللبناني، محمد رعد، إن المقال الذي نشره الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي، رونين مانيس، في عدد وسائل الإعلام العربية، هو مجرد "هراء وكلام استفزازي لا يصدر إلا عن جبان".

وأشار رعد، الذي يشغل أيضًا منصب عضو المكتب السياسي للحزب وعضو مجلس شورى إلى أنه "على إسرائيل أن لا تتغابى وتورط نفسها في حرب ستكون مدمرة لها"، معتبرًا أن "حزب الله بات اليوم أقوى ولديه ما يدمر به الجيش الإسرائيلي".

وقال رعد في حديثه لمدونة "الحوار المتمدن"، التي نشرت مقال الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي، إن "إسرائيل أصبحت اليوم معزولة دوليًا وإقليميًا، وما يصدر عنها من مفرقعات إعلامية هي للتغطية على عجزها إذ تريد أن تظهر نفسها قوية".

وتابع رعد أن "سلطة الكيان الصهيوني مهما حاولت لن تقدر على إقناع الشعوب العربية الإسلامية عن التنازل عن فكرة مقاومة الاحتلال الصهيوني، وسيأتي اليوم الذي يرفع فيه علم حزب الله فوق القدس الشريف وسيسترد الفلسطينيون أرضهم المحتلة".

وجاء هذا الرد على مزاعم مانيس التي نشرها في مقال بعنوان "2018 خيار اللبنانيين"، وجاء فيه أن لبنان بات مصنعًا للصواريخ الإيرانية وأن السلطات اللبنانية متواطئة وتغض الطرف عن هذه الأمور، وقال إن الأمر لم يعد يقتصر على تهريب أسلحة أو تقديم استشارات عسكرية وأموال من إيران لحزب الله، وإنما "افتتحت إيران هنا فرعًا جديدًا- فرع لبنان".

ويعتبر مقال مانيس هو المقال الأول من نوعه الذي ينشره الجيش الإسرائيلي باللغة العربية وفي وسائل إعلام عربية، إذ عادة كانت تقتصر مواده الدعائية الموجهة للعالم العربي على وسائل إعلامه الناطقة بالعربية، مثل صفحات المنسق وأفيخاي أدرعي، وكذلك راديو صوت إسرائيل وغيرها.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018