تطويق القصر الرئاسي في عدن

تطويق القصر الرئاسي في عدن

طوق مقاتلون موالون للمجلس الانتقالي، الثلاثاء، القصر الرئاسي في عدن، بعد ثلاثة ايام من معارك بينهم وبين القوات الحكومية الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي، بحسب ما ذكر مصدر عسكري حكومي.

وقال المصدر إن "القوات الموالية للمجلس الانتقالي، تحاصر القصر الرئاسي، وتمت السيطرة على البوابة الرئيسية، ومن بالداخل هم بحكم الإقامة الجبرية".

ويتواجد هادي في السعودية، لكن رئيس حكومته أحمد بن داغر، وعددا من أعضاء الحكومة، موجودون في مقر الرئاسة في عدن.

وحث التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن، المتحاربين الذين كانوا حتى الأمس القريب، في صف واحد ضد الحوثيين، على التحاور لإنهاء القتال.

ودعا المتحدث باسم التحالف، العقيد الركن تركي المالكي، في مؤتمر صحافي في الرياض، الانفصاليين إلى الجلوس مع الحكومة، والحكومة إلى النظر في مطالب "الحركة الانفصالية" التي باتت تسيطر على نصف المدينة الجنوبية.

وأعلنت وزارة الداخلية اليمنية، إعطاء توجيهات إلى القوات الحكومية بتنفيذ "وقف فوري لإطلاق النار"، معربة عن أملها في تجاوب الطرف الآخر مع نداء التحالف.