مقتل 16 عراقيا خلال تشييع قتلى من الحشد الشعبي

مقتل 16 عراقيا خلال تشييع قتلى من الحشد الشعبي
(أ ف ب)

قتل ما لا يقل عن 16 شخصا وأصيب 14 آخرون، يوم أمس الخميس، في انفجار عبوة ناسفة خلال تشييع مقاتلين عراقيين، قتلوا الأربعاء بيد مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية"، وفق ما أفاد مسؤول محلي في شمالي العراق.

ويعتبر هذا الاعتداء الأكثر دموية في العراق منذ الاعتداء الانتحاري المزدوج الذي أوقع 31 قتيلا ببغداد في 16 كانون الثاني/يناير الماضي.

وأفاد صلاح الدين الشعلان رئيس المجلس البلدي لقرية سديرة جنوب الشرقاط أنه "بعد وصول المشيعين إلى مقبرة القرية انفجرت عبوتان مما أدى إلى مقتل 16 وجرح 14". مضيفا "أن الجرحى أغلبهم حالتهم خطرة" ما قد يفاقم حصيلة الضحايا.

وحدث الاعتداء أثناء تشييع خمسة من مقاتلي الحشد الشعبي قتلوا ليل الأربعاء إلى الخميس في القرية ذاتها الواقعة على بعد 250 كلم شمال بغداد.

يذكر أن الحشد الشعبي الشيعي في معظمه تولى دورا كبيرا في التصدي لتنظيم الدولة الإٍسلامية. وفي وقت سابق الخميس أفاد ضابط في الشرطة أنه "قتل ليلة أمس 5 وجرح 4 اثر هجوم شنه تنظيم داعش على قرية سديرة".