1190 مهاجر من شمال المغرب الشهر الماضي فقط

1190 مهاجر من شمال المغرب الشهر الماضي فقط
(أ ب)

صدر تقرير لمرصد "الشمال لحقوق الإنسان" المغربي، اليوم، الإثنين، يرصد عدد المهاجرين غير الشرعيين بين من فشلوا في الوصول إلى سواحل إسبانيا، أو الذين لاقوا حتفهم جراء ذلك، وبين من نجحوا بالوصول، في شهر آذار/مارس الماضي فقط.

وأفاد التقرير أن 90% من المهاجرين، الذين حاولوا الوصول بالأساس إلى مدينتي سبتة ومليلية المغربيتين المحتلتين من قبل إسبانيا، وشبه جزيرة إيبيرية، قد فشلو في ذلك وموت 1% منهم على الأقل، أي ما لا يقل عن 12 شخص. 

وبيّنت إحصائيات المرصد أن 60% من محاولات المهاجرين الوصول إلى شبه الجزيرة الإيبيرية، تمت عن طريق "قوارب الموت".

وأشار التقرير إلى أن 20% من مجموع المحاولات تمت عن طريق تجاوز السياجات الحدودية الفاصلة بين مدينتي سبتة ومليلية، وأن 20% المتبقية كانت عن طريق وسائل أخرى.

وسجل التقرير مشاركة ما يزيد عن 1190 مهاجرًا ومهاجرة في محاولة لتجاوز الحدود نحو سبتة ومليلية وشبه الجزيرة الإيبيرية.

ولفت التقرير إلى أن 94 بالمائة من هؤلاء ينحدرون من دول جنوب الصحراء، و5 بالمائة من المغرب، و1 بالمائة من جنسيات أخرى بينهم جزائريون.

وسجل المرصد، أن الشمال الغربي للمغرب، استقطب 65 بالمائة من عدد محاولات الهجرة غير الشرعية، مقابل 35 بالمائة من الشمال الشرقي للبلاد.

وعزا التقرير ذلك إلى أن الشمال الغربي للمغرب، أكثر أمنا نظرا للقرب الجغرافي بمضيق جبل طارق، حيث تستمر الرحلة أقل من ساعة، وعمليات الإنقاذ السريعة التي تقوم بها دوريات المراقبة سواء التابعة للبحريتين المغربية أو الإسبانية أو وكالة مراقبة الحدود "فرونتكس".

وأفاد التقرير أنه خلال الربع الأول من 2018، وجد محاولة أكثر كم 4 آلاف مهاجر غير نظامي الوصول إلى إسبانيا.

وفي كانون الأول/ ديسمبر 2017، كشفت وزارة الداخلية المغربية، أن مصالح الأمن أحبطت 55 ألف محاولة للهجرة غير الشرعية، وتفكيك أكثر من 100 شبكة لتهريب البشر، خلال 2017.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018