العراق: انتشال 75 جثة من تحت أنقاض الموصل

العراق: انتشال 75 جثة من تحت أنقاض الموصل
من الأرشيف

أعلنت مديرية الدفاع المدني في محافظة نينوى، اليوم الثلاثاء، انتشال 75 جثة من المدينة القديمة في الجانب الغربي من الموصل.

وذكرت المديرية في بيان أنها نفذت الحملة في منطقة الشيخ إبراهيم وجامع المصفي ومنطقة القليعات في المدينة القديمة.

يشار إلى أنه خلال العام الماضي، شهد مركز المدينة التي تضم مئات آلاف المدنيين، اشتباكات عنيفة طوال 9 أشهر بين القوات الحكومية ومسلحي تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، قبل أن يعلن رئيس الوزراء، حيدر العبادي، في تموز/يوليو 2017 استعادة الموصل.

وأكد البيان أن المديرية تواصل أعمالها من أجل إتمام عمليات انتشال الجثث من تحت الركام في المدينة القديمة بمدينة الموصل.

وسبق أن أعلنت مديرية الدفاع المدني في نينوى الأسبوع الماضي، أنها بدأت أعمال انتشال جثث مسلحي "داعش" من تحت ركام المباني في الجانب الغربي من المدينة، وذلك بعد انتشالها جثث المدنيين هناك، وفق قولها.

واتهمت تقارير إعلامية طيران التحالف الدولي بدفن آلاف المدنيين تحت أنقاض مباني الموصل نتيجة القصف الشديد والمكثف لاستهداف مسلحي "داعش" الذين كانوا ينتشرون في الأزقة الضيقة للمدينة القديمة.

وشهدت المنطقة القديمة في الموصل آخر المعارك بين القوات العراقية المدعومة من قبل التحالف الدولي من جهة، و"داعش" من جهة أخرى، وتحولت معظمها إلى ركام.

وما تزال جثث القتلى تحت الأنقاض رغم انتهاء الحرب قبل نحو 10 أشهر بهزيمة التنظيم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018