العراق: قتيلان و15 جريحا في هجمات كركوك الانتحارية

العراق: قتيلان و15 جريحا في هجمات كركوك الانتحارية
توضيحية من الأرشيف

قال مصدر أمني عراقي، اليوم الجمعة، إن الهجمات التي نفذها 8 انتحاريين من تنظيم "داعش" يرتدون أحزمة ناسفة، في محافظة كركوك شمالي البلاد، أمس الخميس، تسببت بمقتل شخصين وإصابة 15 بجراح، أغلبهم عناصر أمن.

وكان مصدر أمني أبلغ "الأناضول" في وقت سابق من يوم أمس، أن الهجمات الانتحارية تسببت بإصابة 4 من رجال الأمن.

وقال النقيب في شرطة كركوك حامد العبيدي لـ"الأناضول"، إن "حصيلة الاشتباكات التي دارت بين 8 انتحاريين من تنظيم داعش وبين القوات الأمنية والحشد العشائري في مناطق السعدية والحنف والغريب في ناحية العباسي غربي كركوك، بلغت قتيلين و15 جريحا جميعهم من عناصر الأمن والحشد العشائري".

وبحسب المصدر الأمني، فإن "4 انتحاريين تمكنوا من تفجير أنفسهم خلال الاشتباكات مع القوات الأمنية، فيما قتل الآخرون قبل أن يتمكنوا من تفجير أنفسهم".

وبعد 3 سنوات، وبدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، أعلن العراق في كانون الأول الماضي استعادة كامل أراضيه من قبضة داعش الذي كان يسيطر على ثلث مساحة البلاد.

وما يزال التنظيم يحتفظ بخلايا نائمة متوزعة في أرجاء البلاد، وبدأ يعود تدريجيا لأسلوبه القديم في شن هجمات خاطفة على طريقة حرب العصابات التي كان يتبعها قبل عام 2014.