إقالةُ 15 من قيادات الحزب الحاكم في الجزائر

إقالةُ 15 من قيادات الحزب الحاكم في الجزائر
توضيحية من الأرشيف

أقال حزب "جبهة التحرير الوطني"، الحزب الحاكم في الجزائر، 15 من أعضاء مكتبه السياسي الوطني، في أكبر عملية تغيير تمس الهيئة القيادية العليا للحزب بأمر من الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة بصفته رئيسا للحزب.

وأعلن الأمين العام لـ"جبهة التحرير" جمال ولد عباس، أنه تلقى تعليمات من القيادة العليا للحزب، الرئيس بوتفليقة، لتغيير تشكيلة مكتب الحزب وإقالة 15 عضوا من مجموع 19 عضوا واستبدالهم بأعضاء جدد.

وعين في الفريق القيادي الجديد عدد من الوزراء السابقين ونواب في البرلمان وصحافيين بهدف "تشبيب" المكتب السياسي.

وأبقى الرئيس بوتفليقة، بحسب جمال ولد عباس، على أربعة فقط من قيادات الحزب ضمن تشكيلة المكتب الذي يدير الحزب.

واستبق بوتفليقة إحداث تغييرات في قيادة الحزب قبل اجتماع هام للجنة المركزية للحزب بعد عيد الفطر، ولتلافي خلافات داخله، بعد بروز مؤشرات تمرد من قبل عدد من كوادر الحزب ضد الأمين العام الحالي جمال ولد عباس، وبداية جمع التواقيع للإطاحة به من رأس الحزب

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018