على مسامع عون؛ ميركل: الأوضاع في سورية غير ملائمة لعودة اللاجئين

على مسامع عون؛ ميركل: الأوضاع في سورية غير ملائمة لعودة اللاجئين
ميركل في إحدى مدارس اللاجئين (أ ب)

قالت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، اليوم، الجمعة، خلال زيارة إلى لبنان إن الأوضاع في سورية غير ملائمة بعد لعودة اللاجئين، وهي القضية التي أثارت خلافًا بين وزير الخارجية اللبناني ووكالة الأمم المتحدة للاجئين.

وسجّلت الأمم المتحدة نحو مليون لاجئ في لبنان، وهو ما يعادل نحو ربع عدد السكان هناك. وتقول الحكومة اللبنانية، التي تقدر عدد اللاجئين بمليون ونصف المليون، إنها تريد أن يبدأوا العودة إلى مناطق تراجعت فيها حدة القتال. لكن وجهة النظر الدولية هي أن الوضع ليس آمنا لعودتهم بعد.

وقالت ميركل في مؤتمر صحافي في بيروت، مع رئيس وزراء لبنان المكلف، سعد الحريري، "نرغب في المساعدة على التوصل لحلول في سورية تؤدي لإمكانية عودة اللاجئين... نحتاج ظروفا أكثر أمنا حتى تصبح العودة ممكنة".

واستقبلت ألمانيا مئات الآلاف من اللاجئين السوريين، وتتعرض ميركل لضغوط في بلدها بسبب سياسة الهجرة، وهي مسألة تهدد بتقويض ائتلافها الحاكم.

وتقلل ميركل من توقعات تحقيق انفراجة كبيرة في محادثات أُعدّ لها على عجل يجريها بعض من قادة الاتحاد الأوروبي يوم الأحد بشأن النزاع المتعلق بالهجرة المثير للانقسام في أوروبا.

واتّهم وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، جبران باسيل، المفوضيّة السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ودولا أجنبية بمنع السوريين من العودة لبلدهم.

وأمر بتجميد طلبات الإقامة المقدمة من المفوضية من أجل موظفيها وهدد بمزيد من الإجراءات ضدهم، في حين تنفي المفوضية محاولة منع السوريين من العودة، قائلة إنها تدعم عودتهم عندما يكون الوضع آمنا.

وقال الرئيس اللبنانيّ وحمو باسيل، ميشال عون، بعد لقائه ميركل، الجمعة، إنه طلب من ألمانيا دعم دعوات "عودة النازحين السوريين تدريجيا إلى المناطق الآمنة في سورية" من لبنان. وكتب على تويتر أنه شدد على "ضرورة الفصل بين هذه العودة والحل السياسي للأزمة السورية".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018