مقتل رجل أمن سعودي ومقيم ومسلحين اثنين بهجوم في بريدة

مقتل رجل أمن سعودي ومقيم ومسلحين اثنين بهجوم في بريدة
(وسائل إعلام سعوديّة)

قالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس"، مساء أمس، الأحد، إن أحد أفراد قوات الأمن السعودية ومقيمًا من بنغلادش قتلا في هجوم على نقطة أمنية في مدينة بريدة، بمنطقة القصيم، شمال العاصمة الرياض.

وقال بيان نشرته الوكالة "تعرّضت نقطة الضبط الأمني المتمركزة في طريق بريدة بمنطقة القصيم إلى إطلاق نار من ثلاثة إرهابيين... وقد اقتضى الموقف التعامل معهم بالمثل ما نتج عنه مقتل اثنين من الإرهابيين وإصابة الثالث ونقله إلى المستشفى".

وأضاف البيان "باشرت الجهات الأمنية إجراءات الضبط الجنائي للجريمة التي لا تزال محل المتابعة الأمنية، وسيتم الإعلان عما يستجد ‏في ذلك".

وزعمت وكالة "رويترز" للأنباء أنّ القصيم "معقلٌ للفكر الوهّابي المتشدّد" في السعوديّة، وهي إحدى المناطق الأكثر محافظة في البلاد، ونقلت عن محلّلين (لم تسمّهم) إن كثيرًا من شبان هذه المنطقة انضموا لتنظيم القاعدة في اليمن أو جماعات متشددة في العراق.

وزادت الهجمات التي تستهدف قوات الأمن السعودية خلال السنوات القليلة الماضية، بعدما قضت السلطات على حملة لتنظيم القاعدة نفذت خلالها سلسلة هجمات قبل أكثر من عشر سنوات.