ملك السعودية يستقبل السيسي في نيوم

ملك السعودية يستقبل السيسي في نيوم
(أرشيفية - رويترز)

قالت وكالة الأنباء السعودية، إن ملك السعودية، سلمان بن عبد العزيز، استقبل اليوم الثلاثاء، الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في نيوم، وذلك في زيارة لم يتم الإعلان عنها مسبقًا، ولم يتناولها الإعلام المصري الرسمي والخاص.

ونيوم منطقة اقتصادية ضخمة تتكلف 500 مليار دولار تعهد ولي العهد السعودي ببنائها من الصفر في منطقة نائية في البلاد.

وأضافت الوكالة الرسمية أن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان شارك في اللقاء الذي جرى خلاله "تبادل الأحاديث حول العلاقات الأخوية التي تربط بين البلدين والشعبين الشقيقين".

وقالت وسائل إعلام رسمية سعودية في 30 تموز/ يوليو إن الملك سلمان وصل لقضاء فترة راحة في نيوم.

فيما نقلت "العربي الجديد" عن مصادر مصرية، أن الزيارة تناولت نتائج مباحثات السيسي مع الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، والتحضير المصري لاجتماع هادي مع قيادات من حزب المؤتمر، الذي رتبته المخابرات المصرية في القاهرة.

وكانت مصادر مصرية قريبة من دوائر صناعة القرار قد كشفت في وقت سابق، أن جهاز المخابرات المصري، الذي يترأسه اللواء عباس كامل، رتب لقاء عقد بين الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، الذي يزور القاهرة، وعدد من قيادات حزب المؤتمر الشعبي، في إطار مساعي التحالف الذي تقوده السعودية، لـ"توحيد الجبهات المتقاربة في مواجهة الحوثيين".

وكان ولي العهد السعودي قد أعلن العام الماضي عن خطط لبناء مدينة على مساحة 26500 كيلومتر مربع تعتمد على التقنيات المتقدمة في إطار إصلاحات تهدف لخلق وظائف وتشجيع الاستثمارات الأجنبية وتوفير المزيد من الحريات للسعوديين.

ولم تعلن السلطات سوى عن تفاصيل قليلة منذ ذلك الحين. وبينما أعلنت بعض الشركات ومنها "سوفت بنك" اليابانية، عن استعدادها للاستثمار في نيوم، لم يتم حتى الآن الإعلان عن أي مشروعات كبيرة.

وقال مسؤول سعودي في آذار/ مارس إن مصر تعهدت بألف كيلومتر مربع من الأراضي في جنوب سيناء لتكون ضمن مشروع نيوم.

وتعد هذه الأراضي الواقعة بمحاذاة البحر الأحمر جزء من صندوق مشترك قيمته عشرة مليارات دولار أعلنت الدولتان تأسيسه خلال زيارة قام بها محمد بن سلمان للقاهرة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018