سورية: مقاتلات عراقية تقصف تجمُّعا لـ"داعش"

سورية: مقاتلات عراقية تقصف تجمُّعا لـ"داعش"
توضيحية (أ ب)

قصفت طائرات عراقيّة مُقاتلة، تجمُّعًا لعناصر "داعش" داخل الأراضي السورية، بحسب ما أعلنت، وزارة الدفاع العراقية، اليوم الخميس.

وأعلنت قيادة العمليات المشتركة التابعة للجيش، في بيان: "تنفيذا لتوجيهات القائد العام للقوات المسلحة (حيدر العبادي)، نفذت طائرات إف 16 العراقية، ضربة جوية موفّقة داخل الأراضي السورية، بناء على معلومات استخباراتية دقيقة".

وبيّنت أن "القصف استهدف غرفة عمليات لعصابات داعش الإرهابية، حيث تم تدميرها بالكامل، كما أسفرت عن مقتل عدد من عناصر التنظيم وآخرين من ناقلي الأحزمة الناسفة (لم تحدد عددهم)".

وجاء في البيان: "بحسب المعلومات الاستخبارية، فإن هؤلاء الإرهابيين الذين تم قتلهم كانوا يخططون لعمليات إجرامية بالأحزمة الناسفة، لاستهداف الأبرياء في الأيام القليلة المقبلة داخل العراق".

وتكررت الهجمات التي تشنها المقاتلات العراقية داخل الأراضي السورية، منذ 2017، وتقول بغداد إن الضربات الجوية تأتي بالتنسيق مع النظام السوري.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، قد قال في 10 نيسان الماضي، إن بلاده ستتخذ "كل الإجراءات الضرورية" لمنع مسلحي "داعش" في سورية من شن أي هجمات عبر الحدود.

يُذكرُ أن الحدود العراقية السورية، تُشكّل هاجسًا لبغداد منذ سنوات طويلة، حيث كانت منفذا لتدفق مقاتلي تنظيم "القاعدة" الإرهابي في السابق، ولاحقا لمسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018