العراق: قتيل و25 إصابة في احتجاجات البصرة

العراق: قتيل و25 إصابة في احتجاجات البصرة
(أ ب)

بعد يوم واحد من احتجاجات دامية قتل فيها ستة متظاهرين، قتل، يوم أمس الأربعاء، متظاهر وأصيب 25 آخرون بجروح في البصرة جنوبي العراق.

وقال مدير المفوضية العليا لحقوق الإنسان في المدينة، مهدي التميمي في بيان "استشهد متظاهر وأصيب 25 آخرون بجروح، بعضهم بحالة خطرة"، مطالباً الحكومة "باتخاذ موقف جادّ حيال ما يحصل ومحاسبة الجناة المسؤولين عن قتل وإصابة المتظاهرين".

من جهتها أكّدت مصادر طبية لوكالة "فرانس برس" وفاة شاب.

وعلى الرغم من أن السلطات أكدت أنها أمرت قوات الأمن والجيش بعدم إطلاق الرصاص الحيّ على المتظاهرين، إلاّ أن مراسلي وكالة "فرانس برس" أفادوا، الأربعاء، أن التظاهرات التي جرت أمام مقر المحافظة، الذي أحرق جزئيا خلال التظاهرات السابقة، شهدت خلال النهار وفي المساء أيضاً إطلاق نار في الهواء وباتجاه المتظاهرين.

وكان آلاف المتظاهرين احتشدوا الأربعاء أمام مقر المحافظة في وسط المدينة بمواجهة قوات الأمن التي أطلقت الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع لتفريقهم.

ورغم ذلك لم يتمكن الجنود وعناصر الشرطة المنتشرون على أطراف المبنى من وقف موجات المتظاهرين الذين كانوا يردّون برمي زجاجات حارقة وعصي.

ولم تفلح دعوة الأمم المتحدة صباحا للهدوء، ولا إعلان السلطات المركزية في بغداد إجراءات لإنهاء الأزمة في هذه المنطقة النفطية، وتهدئة غضب اجتماعي اندلع قبل شهرين.

يشار إلى أن محافظة البصرة تشهد منذ منتصف آب/أغسطس أزمة صحية مع تلوث المياه الذي أدى إلى إصابة أكثر من 20 ألف شخص تلقوا علاجا في المستشفيات.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018