أمير قطر: لن نتردد في تقديم الدعم للشعب الفلسطيني

أمير قطر: لن نتردد في تقديم الدعم للشعب الفلسطيني
(أ ب)

في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، أكد أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، بلاده عززت مكانتها واقتصادها رغم الحصار. كما أكد دعمه المادي والسياسي للشعب الفلسطيني، ودور قطر في محاربة الكوليرا في اليمن. كما دعا لمؤتمر دولي لتنظيم الأمن السيبراني.

وقال أمير قطر إنه بعد مرور أكثر من عام على الحصار، الذي فرضته كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، على بلاده "تكشفت حقائق كثيرة"، لافتا إلى وجود "دس وافتراءات هدفت إلى افتعال الأزمة".

وشدد في كلمته على أن تلك الفترة شهدت تعزيز مكانة قطر واقتصادها رغم محاولات إلحاق الضرر بأمنها.

وبيّن أن المجتمع الدولي أدرك زيف المزاعم التي روجت ضد قطر لتبرير الحصار المعدّ سلفًا.

وتطرّق أمير قطر في سياق حديثه إلى القضية الفلسطينية، مؤكدًا أن بلاده "لن تألو جهدًا في تقديم الدعم المادي والسياسي للشعب الفلسطيني".

وفي ما يتصل باليمن، كشف عن توقيع اتفاقية مع الأمم المتحدة لمحاربة مرض الكوليرا الذي يهدد حياة ملايين اليمنيين.

وأكد "موقف دولة قطر الثابت والحريص على وحدة اليمن واستقلاله وسلامة أراضيه"، داعيًا جميع الأطراف اليمنية إلى المصالحة الوطنية لإنهاء الصراع.

وشدد على أن "مكافحة الإرهاب ضمن أولويات سياسة قطر على المستوى الوطني والإقليمي والدولي".

واقترح في ختام كلمته الدعوة إلى مؤتمر دولي يبحث سبل تنظيم الأمن السيبراني في القانون الدولي، معلنا استعداد بلاده لاستضافته، وذلك في أعقاب قرصنة وكالة الأنباء القطرية التي اندلعت الأزمة الخليجية على إثرها، والتي تعتبر الإمارات المتّهم الأول بالمسؤولية عنها، وفق التحقيقات التي أجرتها الجهات المختصة في الدوحة.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية