قضية خاشقجي: مجموعة عمل مشتركة تركية سعودية

قضية خاشقجي: مجموعة عمل مشتركة تركية سعودية
(أ ب)

قررت كل من الرياض وأنقرة تشكيل مجموعة عمل مشتركة تعمل على الكشف عن مصير الكاتب والصحفي السعودي، جمال خاشقجي، الذي اختفت آثاره الأسبوع الماضي بعد دخوله مبنى القنصلية السعودية في إسطنبول، وسط شبهات بأنه قد قتل داخل المبنى.

وقال متحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، يوم أمس الخميس، إنه "تم إقرار تشكيل مجموعة عمل مشتركة للكشف عن جميع جوانب حادثة خاشقجي، بناءً على مقترح من الجانب السعودي".

يذكر أن مصادر تركية مطلعة أفادت أن مدعي عام إسطنبول سيواصل تحقيقاته حول القضية ذاتها.

وكانت آثار الصحفي السعودي خاشقجي قد اختفت في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر الجاري، عقب دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول.

يذكر أن خطيبة خاشقجي، خديجة جنكيز، قالت في تصريح للصحفيين، إنها رافقته حتى مبنى القنصلية، وإن الأخير دخل المبنى ولم يخرج منه.

في المقابل، فإن مسؤولي القنصلية ينفون ذلك، ويقولون إن خاشقجي زارها، لكنه غادرها بعد ذلك.

وكانت قد كشفت مصادر أمنية تركية، أن 15 مواطنًا سعوديًا وصلوا مطار إسطنبول على متن طائرتين خاصتين، ثم توجهوا إلى قنصلية بلادهم أثناء تواجد خاشقجي فيها، قبل عودتهم إلى الدول التي جاؤوا منها، في غضون ساعات.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018