أوضاع طبيعية بالقرى اللبنانية خلال عملية "درع شمالي" الإسرائيلية

أوضاع طبيعية بالقرى اللبنانية خلال عملية "درع شمالي" الإسرائيلية
حفريات إسرائيلية قبالة قرية لبنانية، اليوم (أ.ب.)

قال حزب الله، من خلال "الإعلامي الحربي" التابع له، معلقا على عملية "درع شماليّ" التي بدأ الجيش الإسرائيلي بتنفيذها فجر اليوم، الثلاثاء، إن هذه عمليات حفر تجري مقابل بلدة كفركلا وطريق كفركلا – العديسة، بواسطة 4 حفارات وسط حماية عدد من الجنود.

وأضاف أنه "لوحظ وجود عدد من مراسلي القنوات العبرية في محيط مستوطنة المطلة، بهدف التغطية الإعلامية لأنشطة الجيش الإسرائيلي".

وتابع أن "القرى اللبنانية، المحاذية للشريط الحدودي، تعيش أوضاعاً طبيعية جداً، وسط إستنفار لجنود الجيش اللبناني وعناصر اليونيفل لمراقبة ومواكبة الأعمال على الجانب الآخر من الحدود".

كذلك أفادت "الوكالة الوطنية للاعلام" اللبنانية بأن "المنطقة الحدودية مع فلسطين المحتلة هادئة، باستثناء ما سجل من أعمال جرف وحفر قبالة عبارة كفركلا وبوابة فاطمة، بعد مزاعم المتحدث باسم جيش العدو الاسرائيلي، بإطلاق ما أسماه ’درع شمالي’ لكشف أنفاق وممرات حفرها حزب الله".

وأضافت الوكالة أنه "غابت التحركات والدوريات الإسرائيلية المعادية، عن الجانب المحتل من بلدة العباسية، باستثناء عدد من الحفارات والجرافات التابعة للاحتلال بمؤازرة سيارات عسكرية وجنود، تقوم باعمال حفر وجرف خلف الجدار الفاصل المحاذي لعبارة كفركلا وقبالة بوابة فاطمة - كفركلا، لم تعرف طبيعتها".

وقالت الوكالة أيضا إن "الجيش اللبناني وقوات اليونيفيل، راقبا من مواقعهما جانبي الحدود. وسيرت القوة الدولية دوريات راجلة ومؤللة على طول الطريق المحاذي للسياج الشائك الذي يفصل بين لبنان وفلسطين المحتلة، لا سيما بين العديسة وكفركلا".