الجيش اللبناني يقبض على أميركي مشتبه بالتسلل من إسرائيل

الجيش اللبناني يقبض على أميركي مشتبه بالتسلل من إسرائيل
الأميركي المشتبه بالتسلل من إسرائيل إلى لبنان

ألقت مخابرات الجيش اللبناني القبض على شخص مشتبه بالتسلل من إسرائيل إلى لبنان، أول من أمس الثلاثاء، حسبما ذكرت قناة الميادين اليوم، الخميس.

ونقلت قناة المنار التابعة لحزب الله لاحقا عن بيان الجيش اللبناني أنه المعتقل أميركي. وقال البيان إنه "بعد عمليات بحث مستمرة من الجيش تمكنت اليوم دورية من مديرية المخابرات من العثور على المواطن الأميركي COLIN EMERY متخفياً في أحد أحياء صور وتوقيفه بعد الاشتباه بدخوله بتاريخ 15/1/2019 من الأراضي الفلسطينية المحتلة إلى داخل الأراضي اللبنانية وقد بوشر التحقيق معه بإشراف القضاء المختص". وجرى القبض على المشتبه أثناء تواجده في حانوت لشراء ثياب.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن، أول من أمس، أنه اكتشف فجوة في السياج الأمني الحدودي الفاصل عند الحدود اللبنانية، وادعى أن "هناك علامات وآثار تشير إلى إمكانية تسلل شخص ما من إسرائيل إلى لبنان".

وأضاف الجيش الإسرائيلي، في بيان مقتضب، أنه يجري تحقيقًا في هذا الشأن، فيما أكد أن الآثار تشير إلى شبهات حول تسلل شخص ما من المناطق الشمالية إلى الأراضي اللبنانية.

في المقابل، أوردت وسائل إعلام لبنانية نبأ تسلل شخص يرتدي الزي العسكري الإسرائيلي، ومعه صندوق، إلى موقع الراهب في بلدة عيتا الشعب الحدودية في جنوب لبنان، نحو الساعة الثالثة والنصف من بعد ظهر الثلاثاء الماضي.

ووفقًا للتقارير، فإن الشخص المتسلل رمى الصندوق وأوراقا ثبوتية باللغة العبريّة لدى لقائه أهالي البلدة، ثم فر هاربا، وحتى الساعة لا يزال مختبئًا في الأراضي اللبنانية في منطقة الخرزة فيما تعمل استخبارات الجيش اللبناني على العثور عليه.

في حين، أفادت وسائل إعلام لبنانية أخرى، بأن الشخص الذي دخل إلى لبنان من جهة موقع الراهب، كان باللباس المدني، وقد رمى كيسًا كان معه وفر. ولم تتوفر أي معطيات دقيقة عن هويته بعد.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية