السعودية تسقط جنسية بن لادن بعد مكافأة أميركية

السعودية تسقط جنسية بن لادن بعد مكافأة أميركية
حمزة بن لادن

أسقطت وزارة الداخلية السعوديّة، اليوم، الجمعة، المواطنة عن حمزة بن لادن، نجل زعيم تنظيم القاعدة الذي قتل عام ٢٠١١، أسامة بن لادن، بعد ساعات من إعلان الولايات المتحدة الأميركية جائزة لمن يساهم في القبض عليه.

وحدّد "برنامج المكافآت من أجل العدالة"، التابع لوزارة الخارجية الأميركيّة، الجائزة بمليون دولار أميركي، في حين رجّح مسؤولون أميركيون تواجد حمزة في منطقة حدودية بين باكستان وأفغانستان، دون أن يستبعدوا إمكانية دخوله إلى إيران.

ولا يعرف الكثير عن حمزة، غير أنه أصبح قياديًا في التنظيم، ويرجّح أن يكون في الثلاثين من عمره، وأخذ اهتمامًا متزايدًا بعد تسجيل صوتي له في العام ٢٠١٦، هدّد فيه "بالانتقام" لوالده "داخل الولايات المتحدة وخارجها".

وتأتي المكافأة الأميركية والإعلان السعودي بعد تقدّم كبير في المفاوضات بين حركة طالبان والولايات المتحدة الأميركية في العاصمة القطرية، الدوحة، والتوصل إلى شبه اتفاق يدعو لانسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان خلال 18 شهرا.

كما تتضمن المسودة "ضمانات لعدم تحويل أفغانستان إلى قاعدة إرهابية".

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019