الأردن: مجلس النواب يوصي بطرد السفير الإسرائيلي من عمان

الأردن: مجلس النواب يوصي بطرد السفير الإسرائيلي من عمان

قدم مجلس النواب الأردني، اليوم الإثنين، توصية للحكومة بطرد السفير الإسرائيلي من عمان، وسحب السفير الأردني من تل أبيب.

وبعد جلسة صاخبة ناقشت اعتداءات سلطات الاحتلال الإسرائيلي على الحرم المقدسي، قالت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية إن "مجلس النواب أوصى الحكومة بسحب السفير الأردني من إسرائيل وطرد السفير الإسرائيلي من عمان، واتخاذ الإجراءات اللازمة لمواجهة الاعتداءات الإسرائيلية المستمرة على المقدسات في مدينة القدس المحتلة".

ودعا النواب خلال الجلسة التي ترأسها رئيس المجلس، عاطف الطراونة، وحضرها رئيس الوزراء، عمر الرزاز، وشهدت مشاجرة ومشادات كلامية، الحكومة إلى مخاطبة مجلس الأمن الدولي "لوقف الانتهاكات الإسرائيلية وتوفير الحماية للشعب الفلسطيني".

وطالب النواب الحكومة بإعلان تفاصيل ما يسمى بـ"صفقة القرن" وإعلام المجلس بذلك، والإجراءات المتخذة حيالها.

وأشار الطراونة إلى أن "اتفاقية وادي عربة منظورة حاليا أمام اللجنة القانونية النيابية"، علما أن معاهدة السلام التي وقعت عام 1994 بين الأردن وإسرائيل لا تلقى قبولا لدى سكان الأردن.

وأشار الطراونة إلى أن "لجنة الطاقة ستنظر قريبا في موضوع اتفاقية الغاز مع إسرائيل لاتخاذ القرار المناسب بشأنها".

يذكر أنه في أيلول/ سبتمبر 2016 تم التوقيع على اتفاق قيمته 10 مليارات دولار لتصدير الغاز إلى الأردن من حقل "ليفيتان".

وقال الطراونة إن "القضية الفلسطينية هي قضية وطنية أردنية شاء من شاء وأبى من أبى، ومن يرى أنه بعيد عنا عليه أن يغادر الجلسة".

وقال وزير الخارجية أيمن الصفدي إن "القدس فوق السيادة وفوق الخلافات، ولا تهاون أو قبول لأي فعل يحاول المساس بالوضع التاريخي والقانوني القائم".

من جهته، قال وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية عبد الناصر أبو البصل إن "المسجد الأقصى حق مقدس للمسلمين وغير قابل للتقسيم المكاني والزماني".

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية