العراق: ارتفاع ضحايا غرق العبارة إلى 103

العراق: ارتفاع ضحايا غرق العبارة إلى 103

ارتفع عدد ضحايا العبارة العراقية التي انقلبت في نهر دجلة إلى 103 قتلى، فضلا عن قرابة 50 مفقودا.

وقال عضو مجلس محافظة نينوى، غزوان الداوودي، لوكالة لأناضول إن "عدد الضحايا ارتفع إلى 103، فضلا عن قرابة 50 مفقودا". وأضاف أنه نتوقع أن العدد الكلي الذي كان على متن العبارة قبيل غرقها نحو 200 شخص.

وأوضح أنه سيتم عقد جلسة طارئة لمجلس محافظة نينوى خلال اليوم الجمعة، وسيتم استضافة المعنيين بالحادث، وفي مقدمتهم المستثمر في مدينة الجزيرة السياحية في الموصل، التي وقع الحادث عندها.

وأعلنت وزارة الداخلية العراقية، أمس الخميس، مصرع عشرات المواطنين، أغلبهم نساء وأطفال، إثر غرق عبّارة في نهر دجلة بالموصل شمالي البلاد. ومنتصف ليل الجمعة، أعلنت السلطات العراقية، في آخر حصيلة عن الحادث، مصرع 85 شخصا، وإنقاذ 55 آخرين.

إلى ذلك، أفادت دائرة الطبي العدلي في محافظة نينوى بأنها استلمت 100 جثة من ضحايا العبارة، وأضافت في بيان مقتضب أن "حصيلة ضحايا غرق العبارة تجاوزت 100 قتيل، وقد ترتفع في الساعات المقبلة".

ولم تتحدد بعد الأسباب الدقيقة لغرق العبارة، غير أن مصدرا بالشرطة النهرية، قال في تصريح للأناضول، إن العبارة كانت تحمل أكثر من 170 شخصا، وهو فوق طاقتها، ما تسبب بجنوحها وغرقها‎.

وأعلن رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، الحداد الوطني لثلاثة أيام وتفقد مكان الحادث وزار المشرحة التي نقلت إليها الجثث، وأمر بفتح تحقيقٍ فوري وتسليمه النتائج خلال 24 ساعة.