السعودية: الإفراج عن ثلاث ناشطات حقوقيات "مؤقتًا"

السعودية: الإفراج عن ثلاث ناشطات حقوقيات "مؤقتًا"
بعض الناشطات السعوديات المسجونات في بلادهن (تويتر)

أطلقت السعودية، اليوم الخميس، سراح ثلاث ناشطات في مجال حقوق المرأة من أصل إحدى عشر ناشطة اعتقلن، العام الماضي، في حملة استهدفت ناشطين حقوقيين. 

جاء ذلك حسب ما نقلن وكالة الأنباء الفرنسية عن من وصفته بـ"مصدر عائلي" ومنظمة القسط الحقوقية (مقرها لندن)، وكما نقلت وكالة "رويترز" عن ثلاثة مصادر مطلعة.

واطلق سراح كل من المدونة إيمان النفجان والأستاذة الجامعية المتقاعدة عزيزة اليوسف والجامعية رقية المحارب، بعد يوم على جلسة من محاكمتهن في الرياض، بحسب ما أعلن قريب إحدى الناشطات لوكالة "فرانس برس".

وأشار المصدر العائلي الذي اشترط عدم الكشف عن اسمه إلى أنه يتوجب على الناشطات الثلاث المثول أمام المحكمة الأربعاء المقبل لاستئناف محاكمتهن.

وأكدت منظمة القسط في تغريدة على حسابها على موقع "تويتر" الإفراج عنهن، متوقعة الإفراج عن الأخريات الأحد.

ولم يصدر أي تعليق فوري من المحكمة الجزائية في الرياض.

اعتقلت السعوديات وبينهن الناشطة لجين الهذلول والأستاذة الجامعية هتون الفاسي، في أيار/مايو الماضي في إطار حملة أمنية واسعة استهدفت ناشطين ورجال دين ومعارضين في السنوات السابقة، حيث أثارت انتقادات حول محاولة سحق المعارضة السياسية.

وتأتي محاكمة الناشطات في وقت تسعى السعودية لاسترضاء المجتمع الدولي في أعقاب الانتقادات التي تعرضت لها منذ مقتل خاشقجي في قنصلية السعودية في إسطنبول في تشرين الأول/أكتوبر.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية