نصف القادة العرب يغيبون عن قمّة تونس

نصف القادة العرب يغيبون عن قمّة تونس
الرئيس التونسي والملك السعودي (أ ب)

يغيب نحو نصف عدد القادة العرب، عن المشاركة في القمة العربية الثلاثين، المقرر عقدها، الأحد، في تونس، التي تنطلق بمشاركة 12 زعيمًا عربيًا.

وباستثناء سورية، المجمّدة عضويتها، يغيب 9 زعماء عن القمة، أبرزهم الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، الذي اعتذر "لظروف خارجة عن تونس"، دون أن يعلن موقفا بشأن ذلك أو مستوى تمثيلها؛ كما يغيب كل من الرئيسين السوداني، عمر البشير، والجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، والسلطان العماني، قابوس بن سعيد.

ويتسلّم الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي، رئاسة القمة العربية 2019، من ملك السعودية، سلمان بن عبد العزيز، الذي ترأس القمة العربية العادية الـ29.

ورغم غياب سورية عن القمة العربية، يفرض الملف السوري نفسه بقوة على جدول أعمالها، عقب نحو أسبوع من توقيع الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، مرسومًا، يعترف بسيادة إسرائيل على الجولان السوري المحتل.

ويتضمن جدول أعمال القمة العربية نحو 20 مشروعا وملفًا، أبرزها القضية الفلسطينية، والأوضاع في ليبيا واليمن، ودعم التنمية في السودان، والتدخلات الإيرانية في شؤون الدول العربية.

أمّا من تأكدت مشاركتهم في القمّة، فهم، الرئيس التونسي، وملكا السعوديّة والأردن، وأميرا قطر والكويت ورؤساء فلسطين ولبنان والعراق واليمن وليبيا وجيبوتي وموريتانيا.

والقمة العربية 2019، هي القمة الثالثة التي تستضيفها تونس، حيث سبق وأن عقدت قمتان بها عامي 1979 و2004.