السودان: دعوات لمليونية والتلويح بالإضراب والعصيان المدني

السودان: دعوات لمليونية والتلويح بالإضراب والعصيان المدني
(أ.ب.)

دعت قوى تحالف الحرية والتغيير في السودان، اليوم الخميس، إلى "مليونية البناء المدنية"، فيما أعلن تجمع المهنيين في تغريدة على "تويتر" أن منتسبيه مستعدون للإضراب العام والعصيان المدني الشامل لكسر شوكة العسكر وإسقاطهم، ويأتي ذلك في أعقاب فشل جولة أخرى من المفاوضات بين المجلس العسكري والمعارضة.

وقالت قوى تحالف الحرية والتغيير، "تنطلق اليوم مليونية البناء والمدنية وفق حراكنا الثوري لحراسة مكتسبات الثورة وعزما على استكمال مسيرتها، رغم صلف كل متجبر".

وأضافت في بيان لها "هي مليونية من أجل تسليم مقاليد الحكم لسلطة انتقالية مدنية خالصة ومن أجل بناء وطن عاتي، ديمقراطي".

ودعت الجماهير في الأحياء والبلدات والمدن للخروج إلى الشوارع صوب ساحة الاعتصام بالخرطوم، وفي ميادين الاعتصام في مدن الولايات. وتابعت " فلنحتشد من أجل الوفاء للشهداء باستكمال الطريق".

 من جانبه، قال تجمع المهنيين، وهو أحد مكونات إعلان قوى الحرية والتغيير الذي يقود الحراك الشعبي في السودان، أن العسكر ماضون في طريق من سبقوهم بعدم التسليم والتعنت في التفاوض.

وتأتي هذه الدعوات عقب إخفاق جولة أخرى من المفاوضات بين المجلس العسكري وتحالف قوى الحرية والتغيير في تجاوز عقبة رئاسة المجلس السيادي.

وكان تجمع المهنيين أعلن المضي في ترتيبات تنفيذ إضراب عن العمل وعصيان مدني، واتهم المجلس العسكري بمحاولة الوقوف أمام الثورة وإفراغها من محتواها، وذلك من خلال تمسكه بأن يكون المجلس السيادي ذا أغلبية عسكرية وأن يكون رئيسه عسكريا.

ومنذ السادس من أبريل/نيسان الماضي، يعتصم آلاف السودانيين أمام مقر قيادة الجيش في الخرطوم، للضغط على المجلس العسكري لتسريع عملية تسليم السلطة إلى إدارة مدنية.

وكانت قيادة الجيش عزلت، في 11 /نيسان/أبريل، عمر البشير من الرئاسة، بعد ثلاثين عاما في الحكم؛ تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر العام الماضي، تنديدا بتردي الأوضاع الاقتصادية.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية