السودان تستدعي سفيرها لدى الدوحة

السودان تستدعي سفيرها لدى الدوحة
البرهان خلال زيارته للإمارات مؤخرًا (أ ب)

أعلنت وزارة الخارجية السودانية، اليوم، السبت، أنّها استدعت سفيرها لدى قطر، بغرض التشاور، على أن يعود بعدها إلى الدوحة.

وقال الناطق باسم الخارجية السودانية، بابكر الصديق، "تود وزارة خارجية جمهورية السودان أن تفيد بأنّ سفير السودان لدى قطر... فتح الرحمن علي قد استدعي إلى الخرطوم للتشاور"، موضحًا أنه سيعود فورًا بعدها إلى الدوحة.

من جهتها، أكّدت المتحدثة باسم الخارجية القطرية، لولوة راشد الخاطر، في تغريدة على تويتر أن السفير أبلغ أنه في إجازة قصيرة، وأضافت "يتم حاليا تداول خبر عار من الصحة متعلق باستدعاء سفير السودان في دولة قطر إلى الخرطوم. لا نعرف مصدر هذا الخبر ولم تردنا مذكرة رسمية بهذا الخصوص، بل أنّ سفير جمهورية السودان كان قد أرسل مذكرة لوزارة الخارجية - كما جرت العادة - بأنّه سيكون في إجازة قصيرة وقد حدّد موعد عودته".

وأطاح الجيش السوداني بالرئيس، عمر حسن البشير، الذي حكم البلاد على مدى ثلاثة عقود في نيسان/ أبريل الماضي.

وشارك رئيس المجلس العسكري الحاكم، الفريق عبد الفتاح البرهان، في السعودية، الخميس، في القمتين العربية والإسلامية، كما زار الأسبوع الماضي الإمارات ومصر.

وزار نائبه، محمد حمدان دقلو، المعروف باسم "حميدتي"، الرياض في أيّار/ مايو، حيث التقى ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان.

وقطعت الرياض وأبو ظبي والقاهرة علاقاتها مع الدوحة في عام 2017 بعد أن اتهمتها بدعم الإرهاب.

ويأتي استدعاء السفير القطري بعد أن أغلقت السلطات السودانية، الخميس الماضي، مكتب شبكة "الجزيرة" القطرية بالخرطوم، وسحبت تصاريح عمل مراسليها وموظفيها.

واعتادت القناة على نشر صورا للاحتجاجات التي تدور بالسودان منذ كانون الأول/ ديسمبر الماضي.

ويحظى المجلس العسكري الحاكم في السودان بدعم السعودية والإمارات ومصر، لكنّه يتعرض لضغوط من قبل الدول الغربية والاتحاد الأفريقي لتسليم السلطة إلى المدنيين.

ويعتصم آلاف المتظاهرين أمام القيادة العامة للقوات المسلحة السودانية للمطالبة بنقل السلطة إلى المدنيين.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية