الأردن: نوّاب يطالبون بحجب الثقة عن الحكومة بسبب "مؤتمر المنامة"

الأردن: نوّاب يطالبون بحجب الثقة عن الحكومة بسبب "مؤتمر المنامة"
رئيس الحكومة الأردنية، الرزاز (بترا)

طالب 14 نائبا أردنيا، اليوم الثلاثاء، بحجب الثقة عن حكومة رئيس الوزراء الحالي عمر الرزاز، على خلفية مشاركة الأردن في مؤتمر المنامة، إذ إن الحكومة "تجاوزت الموقف الشعبي والنيابي الذي عبر عن رفضه مشاركة الأردن في ورشة البحرين المشؤومة"، وفق ما أوردت وكالة "الأناضول للأنباء.

ووقع نواب كتلة "التحالف الوطني للإصلاح"، وهي مكونة من 14 نائبا، ويقودها الإسلاميون؛ على المذكرة، وأوضحوا أن الحكومة "أعرضت عن كل الرسائل التي وجهت لها، لتحذيرها من الخروج عن موقف الشارع الأردني والإجماع الوطني، وأصرت كعادتها على اتخاذ مواقف لا تخدم مصلحة الأردن، ولا تتفق ومصالح مواطنيه".

وأضاف النواب في المذكرة: "بما أن ورشة البحرين المقدمة الاقتصادية لصفقة القرن، التي تهدد سيادة وكيان الأردن، كما هي إقرار للاحتلال الصهيوني بمشاريعه الاستعمارية في فلسطين المحتلة، فإننا نحن النواب الموقعون أدناه نرى أن هذه الحكومة لم تعد محل ثقة مجلس النواب الأردني".

ونقلت "الأناضول" عن صالح العرموطي، وهو أحد النواب الموقعين على المذكرة، القول: "تم عرض المذكرة على الزملاء النواب، من خلال مجموعة خاصة بـ(تطبيق) الواتسآب، وهناك تفاعل كبير؛ لأن هذه القضية هي قضية وطنية تتعلق بمصير أمة وسيادة دولة، ولا ترتبط بشخص دون الآخر".

وأعلن الأردن رسميا، في بيان لخارجيته، مشاركته في "مؤتمر المنامة"، يوم السبت الماضي، وأكد متحدث الخارجية، سفيان القضاة، أن المشاركة ستكون "رمزية وعلى مستوى منخفض"، وتهدف إلى "الاستماع لما سيطرح والتعامل معه وفق المبادئ الثابتة". 

وجدد القضاة التأكيد على "مركزية القضية الفلسطينية"، والالتزام بحل الدولتين باعتباره "السبيل الوحيد لحل الصراع وتحقيق الأمن والاستقرار والسلام الشامل في المنطقة".

وشهد الأردن الجمعة الماضي، احتجاجات شعبية طالبت بعدم مشاركة عمان بـ"مؤتمر المنامة".