السودان: اتفاق قوى الحرية والتغيير وفصائل مسلحة بشأن المرحلة الانتقالية

السودان: اتفاق قوى الحرية والتغيير وفصائل مسلحة بشأن المرحلة الانتقالية
الخرطوم (أب)

قال مصدر من قوى إعلان "الحرية والتغيير" المعارضة بالسودان، اليوم الإثنين، إنه تم التوصل إلى اتفاقات مع الفصائل المسلحة بشأن معالم المرحلة الانتقالية.

وقال المصدر، مفضلًا عدم ذكر اسمه، لوكالة "الأناضول"، إن اللقاءات التي عقدوها مع فصائل مسلحة في أديس أبابا، والتي بدأت الخميس، توصلت إلى اتفاقيات حول أوضاع الحركات المسلحة في هياكل الحكم، وبرامج عمل الفترة الانتقالية لتحقيق الديمقراطية والسلام ووقف الحرب.

وأضاف: "سنرسل تلك الاتفاقات إلى الوسيط الأفريقي، محمد الحسن ولد لبات، لإدراجها ضمن مسودة الاتفاق الذي نعتزم توقيعه مع المجلس العسكري".

ولم يتحدث المصدر عن فحوى أو تفاصيل تلك الاتفاقات.

وكان قد قال القيادي في قوى الحرية والتغيير، وجدي صالح، الخميس الماضي، إن اللقاءات مع الحركات المسلحة في أديس أبابا، "تأتي في إطار التشاور الداخلي بينها وشركائها بغرض التشاور حول القضايا الخاصة والاتفاق الذي تم مع المجلس العسكري".

وأشار إلى أن الوفد الموجود في أديس أبابا مكون من قائد الجبهة الثورية مالك عقار، ورئيس حركة تحرير السودان مني أركو مناوي، ووفد من حركة كوش بقيادة محمد داؤود، والتوم هجو، إلى جانب حضور قادة مدنيين.

الشرطة تطلق الغاز المدمع على متظاهرين في الخرطوم

أطلقت الشرطة السودانية الغاز المسيّل للدموع، اليوم الإثنين، على محتجين تظاهروا في وسط الخرطوم احتجاجا على مقتل مدني برصاص قوات الدعم السريع، يوم أمس الأحد، في مدينة في جنوب شرقي البلاد.

وكان قد تجمع المئات من المتظاهرين وهم يهتفون "حكم مدني. حكم مدني" في محطة رئيسية للحافلات في وسط الخرطوم قبل أن تفرقهم قوات مكافحة الشغب بالغاز المسيل للدموع، على ما أفاد شهود.

وقال متظاهر لوكالة فرانس برس إنّ "الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع لتفريقنا لكننا سنعود مجددا".

وجاء أنّ قوات مكافحة الشغب ضربت العديد من المتظاهرين واقتادتهم إلى سيارات شرطة متوقفة، وسط انتشار كثيف لرجال الشرطة.

وأوضخ شهود أنّ تظاهرات مماثلة خرجت في عدة مناطق في الخرطوم للتضامن مع مدني قتل الأحد.

وكان قد قتل متظاهر بالرصاص، الأحد، في مواجهات بين متظاهرين وقوات الدعم السريع في في مدينة السوكي بولاية سنار في جنوب شرقي السودان، بعد تظاهرات ضد وجود القوات شبه العسكرية في المدينة، على ما أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية المرتبطة بحركة الاحتجاج.

وتأتي تظاهرات الإثنين في الخرطوم فيما يعمل قادة الاحتجاج وجنرالات الجيش على وضع اللمسات الأخيرة على اتفاق لتقاسم السلطة تم التوصل إليه مطلع الشهر الجاري.

لكن هذه المباحثات تم تأجيلها مرتين خلال الأيام القليلة الماضية بطلب من قادة الاحتجاج. ومن المقرر أن تعقد المفاوضات بين الطرفين مساء الثلاثاء.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"