السودان: تشكيل المجلس السيادي لقيادة المرحلة الانتقالية

السودان: تشكيل المجلس السيادي لقيادة المرحلة الانتقالية
السودانيات يتمايلن فرحا ببشاير الانتقال السلمي للسلطة (أ ب)

شكّل جنرالات الجيش السوداني وتحالف المعارضة، مساء الثلاثاء، المجلس السيادي الذي سيقود المرحلة الانتقالية التي اتفق عليها الطرفان ومدّتها 39 شهرًا، بحسب ما أعلن متحدّث عسكري.

وقال المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي إنّ "مرسومًا دستوريًا صدر بتشكيل مجلس السيادة" المؤلف من 11 عضوًا وبرئاسة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، "الذي سيؤدي القسم صباح الأربعاء أمام رئيس القضاء".

وأصدر رئيس المجلس العسكري الانتقالي بالسودان، البرهان، مرسوما بتعيين أعضاء مجلس السيادة، برئاسته. وذلك في مؤتمر صحافي للمتحدث باسم المجلس العسكري، شمس الدين الكباشي.  

وقال الكباشي، إن البرهان سيؤدي القسم رئيسا للمجلس السيادي، في الحادية عشر من صباح يوم غد، الأربعاء، بالتوقيت المحلى. وأضاف أن أعضاء مجلس السيادة سيؤدون اليمين الدستوري في الساعة الثانية من ظهيرة الأربعاء.

وأشار الكباشي إلى أن رئيس الوزراء عبد الله حمدوك سيتم تعيينه الأربعاء ويؤدي القسم في نفس اليوم.

بدوره، أكد قيادي بقوى "إعلان الحرية والتغيير" في السودان، الثلاثاء، أن أعضاء المجلس السيادي بالبلاد سيؤدون اليمين الدستورية، الأربعاء. وأوضح القيادي، مفضلا عدم ذكر اسمه، أن أعضاء المجلس الـ11 سيؤدون القسم أمام رئيس القضاء.

وأضاف أن مراسيم ستصدر خلال الساعات المقبلة بحل المجلس العسكري الانتقالي.

وفي وقت سابق الثلاثاء، قال مصدر قيادي بقوى الحرية والتغيير، إن "قوى إعلان الحرية والتغيير" توافقت مع المجلس العسكري على تولى نعمات عبد الله رئاسة القضاء بالبلاد.

وأعلنت قوى الحرية والتغيير، أنها سلمت قائمة مرشحيها النهائية للمجلس العسكري، تمهيدًا لتشكيل المجلس السيادي، الذي يتولى السلطة التنفيذية خلال المرحلة الانتقالية.

وقال القيادي ساطع الحاج، للأناضول، إن "القائمة النهائية للمرشحين الخمسة تضم: صديق تاور، محمد الفكي سليمان، حسين شيخ إدريس، محمد الحسن التعايشي، وعائشة محمد عثمان".

وكان المجلس العسكري أعلن، أمس الإثنين، إرجاء إعلان أعضاء المجلس السيادي لمدة 48 ساعة، بطلب من قوى التغيير، حتى تتوافق بين مكوناتها على قائمة مرشحيها، في ظل وجود خلافات.

ويتكون المجلس السيادي من 11 عضوا، 5 مدنيين ترشحهم قوى التغيير، و5 عسكريين يرشحهم المجلس العسكري، إضافة إلى عضو مدني آخر يتفق عليه الطرفان.

ومن المقرر حل المجلس العسكري، عقب الإعلان عن أسماء مرشحيه للمجلس السيادي، وتأدية اليمين الدستورية، أمام رئيس القضاء.

ويأمل السودانيون أن ينهي الاتفاق بشأن المرحلة الانتقالية اضطرابات متواصلة في البلد العربي منذ أن عزلت قيادة الجيش، في 11 نيسان/ أبريل الماضي، عمر البشير من الرئاسة (1989 - 2019)، تحت وطأة احتجاجات شعبية منددة بتردي الأوضاع الاقتصادية.