المغرب يوقف إسرائيليا مشتبها بتزوير جوازات سفر ومستندات

المغرب يوقف إسرائيليا مشتبها بتزوير جوازات سفر ومستندات
صورة توضيحية (أ ب)

أوقفت السلطات المغربيّة إسرائيليًا مشتبهًا بارتباطه بشبكة تزوير سندات هوية وجوازات سفر محلية، أعلن عن تفكيكها في نيسان/ أبريل الماضي، بحسب ما ذكر بيان للأمن المغربي، اليوم الإثنين.

وقالت المديرية العامة للأمن المغربي، في بيان، إن "الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تمكنت، الجمعة، من توقيف مواطن أجنبي يحمل جواز سفر إسرائيليا، يبلغ من العمر 52 عاما".

وأضافت أن التوقيف يأتي لـ"الاشتباه في ارتباطه بالشبكة الإجرامية المتورطة في تزوير سندات الهوية وجوازات السفر المغربية، والتي تم تفكيكها في آذار/ مارس الماضي، وذلك بناءً على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني (المخابرات)".

ووفق البيان نفسه، فإن "المشتبه به تمكن من الحصول على بطاقة تعريف (هوية) وجواز سفر مغربيين باستخدام وثائق مزورة، مستفيدًا من الطرق الاحتيالية التي كانت تعتمدها الشبكة الإجرامية".

وأوضح أن "قاعدة بيانات المنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول) بينت أن هذا الإسرائيلي يشكل موضوع بحث دولي بموجب نشرة حمراء صادرة عن الإنتربول بتاريخ 17 كانون الثاني/ يناير 2019، وذلك للاشتباه في تورطه في اقتراف جريمة قتل متعدد ومحاولة القتل العمد، في إطار تصفية الحسابات بين شبكات الإجرام المنظم".

وأشار البيان إلى أنه "تم الاحتفاظ بالمشتبه به الموقوف تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية".

وفي آذار الماضي، أعلنت السلطات المغربية إلقاء القبض على 15 شخصًا بمدينة الدار البيضاء يشتبه في تورطهم بتزوير وثائق رسمية لفائدة إسرائيليين "من أصول غير مغربية"، قصد الحصول على الجنسية المغربية.

كما أوقف الأمن المغربي، مطلع نيسان/ أبريل الماضي، إسرائيليين اثنين بمدينة مراكش (وسط) بشبهة تزوير وثائق إدارية وجوازات سفر.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ