الحريري يطلب تدخلا دوليا ووزير خارجية البحرين يتهم لبنان

الحريري يطلب تدخلا دوليا ووزير خارجية البحرين يتهم لبنان
(أ ب)

سارع رئيس الحكومة اللبنانية، سعد الحريري، اليوم الأحد، إلى الطلب من الولايات المتحدة وفرنسا إلى التدخل في مواجهة التصعيد الذي حصل على حدود لبنان الجنوبية، بينما سارع وزير خارجية البحرين إلى اتهام لبنان بالتهاون، واعتبار رد حزب الله اعتداء على إسرائيل.

وقال الحريري في بيان إنه تابع تطورات الأوضاع في الجنوب، وأجرى اتصالين هاتفيين بكل من وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، وإيمانويل بون مستشار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وكان قد أعلن حزب الله، في وقت سابق الأحد، أنه دمر آلية عسكرية إسرائيلية قرب "افيفيم"، كما استهدف موقعا عسكريا إسرائيليا في المنطقة.

من جهته رد الجيش الإسرائيلي بإطلاق قذائف المدفعية باتجاه مارون الراس وعيترون ويارون.

وأكد الجيش اللبناني إطلاق نحو 40 قذيفة مدفعية باتجاه القرى اللبنانية الجنوبية، في حين تحدث الجيش الإسرائيلي عن إطلاق نحو 100 قذيفة.

في المقابل، سارع وزير خارجية البحرين، خالد بن أحمد آل خليفة، إلى اتهام لبنان بالتهاون  وتعريض الشعب اللبناني للخطر، واعتبر رد حزب الله كاعتداء على إسرائيل.

وكتب في تغريدة على تويتر "اعتداء دولة على أخرى شيء يحرمه القانون الدولي، ووقوف دولة متفرجة على معارك تدور على حدودها وتعرض شعبها للخطر هو تهاون كبير في تحمل تلك الدولة لمسؤولياتها".

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"